بالفيديو: تصوّر متقدم لاستعمار المريخ!

هل تستطيع المركبة "BFR" الفضائية استعمار المريخ والذهاب إلى رحلات إلى الكوكب الأحمر? وكذلك بناء قاعدة على سطح القمر.

هل تستطيع المركبة "BFR" الفضائية استعمار المريخ?

كشف علماء أميركيون عن ابتكار أول مركبة فضائية في العالم، قادرة على استعمار المريخ.

وقال الرئيس التنفيذي لشركتي "تسلا" و"سبيس إكس" الأميركيتين  إيلون ماسك، إن شركته "سبيس إس"، تمكنت من ابتكار مركبة "BFR" الفضائية، التي ستكون قادرة على استعمار المريخ والذهاب إلى رحلات إلى الكوكب الأحمر، وكذلك بناء قاعدة على سطح القمر.

 

وفي وقت صرّح فيه أن المركبات الجديدة سيمكنها أيضا السفر إلى مكان على سطح الأرض، عن طريق الفضاء في أقل من ساعة، أوضح أنه سيتم الإطلاق التجريبي للمركبة الجديدة في عام 2022، على أن تسافر إلى أول رحلة إلى المريخ في عام 2024.

 

وكشف ماسك أن هناك خطة لرحلات تجارية إلى الكوكب الأحمر، عن طريق الصواريخ والمركبات الفضائية الجديدة، مشيراً إلى أن الرحلة ستكلّف كل فرد مبلغ يتراوح ما بين 100 ألف إلى 200 ألف دولار أميركي.

 

تجدر الإشارة  في هذا المضمار إلى أن مركبة "BFR" تعتمد على تكنولوجيا إعادة الاستعمال، للحد من استهلاك الوقود، وللاستغناء عن أي أدوات إضافية قد تشكل عبئاً على المركبات في المسافات الطويلة، مثل الرحلة إلى المريخ.