مجزرة للتحالف السعودي بغارات على سوق شعبية في صعدة شمال اليمن

مراسل الميادين في اليمن يقول إنّ 57 بين شهيد وجريح بغارات للتحالف السعودي على فندق في سحار صعدة شمال البلاد، فيما قُتل وجرح أكثر من 180 عنصراً من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بينهم قادة في مواجهات مع قوات الجيش واللجان الشعبية في نهم.

الغارات السعودية استهدفت فندقا شعبياً ومحال تجارية في سوق الليل بسحار صعدة

أكد مراسل الميادين في اليمن ارتفاع ضحايا غارات التحالف السعودي على سوق علاف الشعبية في مديرية سحار بمحافظة صعدة شمال اليمن إلى 29 شهيداً و28 جريحاً. 

وقال مراسلنا إنّ الغارات السعودية استهدفت فندقا شعبياً ومحال تجارية في السوق بسحار صعدة، وأنّ عمليات الإنقاذ وانتشال الضحايا من تحت الأنقاض مستمرة. 

وأشار إلى أنه تم نقل الجرحى إلى المستشفى الجمهوري بصعدة وسط شحّ في الإمكانيات ونقص في المواد الطبية.

منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك من جهته، قال في تغريدات عبر تويتر إنّه قلق جداً من التقارير حول الاعتداء على المدنيين في صعدة، مشيراً إلى مقتل 17 شخصاً إضافة إلى إصابة العديد.

كما توجه ماكغولدريك بالتعازي إلى أهالي الضحايا، معرباً عن غضبه من التجاهل المستمر للخسائر في أرواح المدنيين باليمن.

بدوره، دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الهجوم العسكري السعودي على مدينة صعدة، حيث خلّف عشرات الجرحى والقتلى من الأبرياء، وطالب الأمم المتحدة بمتابعة أبعاد الهجوم.

مقتل وجرح أكثر من 180 عنصراً من قوات هادي في نهم

ميدانياً أفاد مصدر عسكري الميادين باندلاع معارك عنيفة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى في أطراف مديرية نهم شمال شرق صنعاء.

وأضاف المصدر أنّ الجيش واللجان صدّا عدة زحوفات لقوات هادي على مناطق المنارة والقرن والصافح ويام بأطراف المديرية.
وفي هذا الإطار، أسفرت المواجهات عن مقتل وجرح أكثر من 180 عنصراً من قوات هادي خلال صد الزحوفات، بينهم قائد لواء حفظ السلام وأركان حفظ السلام في محور نهم، كما قتل قائد الكتيبة الأولى في اللواء 139 أدريس الدميني.

وخلال المواجهات استهدف الجيش واللجان الشعبية مدرعة نوع بي أم بي في جبل دوة بمنطقة يام بصاروخ موجه، تزامناً مع استهداف آلية عسكرية أخرى في التباب الحمر بصاروخ موجه.
وقد استمرت عمليات وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية أثناء المواجهات مع قوات هادي عن طريق قنص أكثر من 8 عناصر.
وتأتي المواجهات في ظل إسناد جوي مكثف للتحالف السعودي على الأرض، حيث استهدفت بغارة جوية منطقة المجاوحة، بعد ساعات من استهداف مقاتلات التحالف السعودي منازل لمواطنين في منطقتي ضبوعة ورمادة بالمديرية.

كما أعلنت قوات هادي عن تحرير مواقع سد بني بارق والنعيلة وجبال ضبوعة و15 موقعاً عسكرياً آخر في نهم شمال شرق صنعاء في مواجهات الساعات الماضية مع الجيش واللجان الشعبية.
في المقابل نفى الناطق الرسمي للجيش واللجان العميد شرف لقمان هذه السيطرة، وقال للميادين إن "الجيش واللجان الشعبية لا يزالان يسيطران على مواقع سد بني بارق والنعيلة وجبال ضبوعة بنهم شمال شرق صنعاء، وأن المعارك لا تزال بين كر وفر".

وحدة القناصة للجيش واللجان الشعبية، من جهتها نفذت عدة عمليات قنص متفرقة استهدفت قوات هادي في جبهات متفرقة.
وذكر مصدر عسكري يمني للميادين أنّ الجيش واللجان قنّصا 9 عناصر من قوات هادي في جبهات الجوف ونهم وشبوة ونجران السعودية.
وتابع أنه تم قنص عنصر واحد من قوات هادي في منطقة وقز بمديرية المصلوب بالجوف شمال شرق اليمن، وعنصر آخر في وادي شواق بمديرية الغيل بالمحافظة.

وبحسب المصدر فقد تم قنص عنصر واحد من قوات هادي في جبل القتب بمديرية نهم شمال شرق صنعاء، مضيفاً أنه تم قنص 4 عناصر من قوات هادي في منطقة الساق بعسيلان شبوة شرق اليمن، مع قنص عنصران من قوات هادي قبالة منفذ الخضراء بنجران السعودية.

وفي تعز جنوب اليمن، طهّر الجيش واللجان الشعبية موقع جبل القوز بالكامل في منطقة الكدحة بمديرية المعافر جنوب تعز جنوبي اليمن.
وفي سياق متصل، سقط قتلى وجرحى من قوات هادي أثناء عملية التطهير، كما أفاد مصدر عسكري يمني بقصف مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات آليات قوات هادي جنوب مديرية موزع جنوب غرب تعز.
ويأتي ذلك، بعد ساعات من سقوط قتلى وجرحى من قوات هادي وإحراق آلية عسكرية في صد زحف لهم شمال شرق كهبوب بلحج جنوب اليمن.

كما استمرت طائرات التحالف السعودي بشن ضرباتها الجوية، باستهداف محطة لتعبئة الغاز بمديرية حوث بعمران شمال اليمن بغارة جوية.
هذا وشنت طائرات التحالف السعودي 7 غارات جوية على مديريتي كتاف وباقم بصعدة شمال اليمن وامتدت لتضرب مديريتي حرض وميدي بسلسلة غارات جوية متفرقة بحجة غرب اليمن.

وفي ما وراء الحدود اليمنية السعودية، أفاد مصدر عسكري يمني باستهداف مدفعية الجيش واللجان الشعبية مواقع الشرفة ورقابة السديس بنجران، كما استهدفت تجمعات للجنود السعوديين في رقابتي مجازة وأسعر بعسير السعودية.
كما شنت طائرات التحالف السعودي غارة جوية على جبل الدود بجيزان والذي يقع تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية.