روحاني: ستقوم بأي خطوة لدعم الشعب الفلسطيني وأميركا والصهيونية لن تنجحا في مؤامرتهما ضد القدس

الرئيس الإيراني يقول إن إيران ستقوم بكل ما في وسعها لدعم الشعب الفلسطيني، ويؤكد أن أميركا والصهيونية لن تنجحا في مؤامرتهما ضد القدس. ويضيف أن إيران ليس لديها مشكلة مع السعودية إذا أوقفت الأخيرة قصفها لليمن وسعيها للصداقة مع إسرائيل والركوع أمامها. رئيس البرلمان الإيراني يقول بدوره إن قرار الرئيس الأميركي حول القدس جاء بعد اتصال هاتفي أجراه مع عدد من رؤساء الدول العربية.

روحاني: اليمن سيكون آمناً قريباً
روحاني: اليمن سيكون آمناً قريباً

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن "إيران ليس لديها مشكلة مع السعودية إذا أوقفت الأخيرة قصف اليمن، وأوقفت سعيها للصداقة مع إسرائيل والركوع أمامها". 

وأضاف روحاني خلال حديث له في مجلس الشورى الإيراني اليوم الأحد "نقبّل أيدي قوى المقاومة التي وفّرت الأمن للعراق وسوريا ولبنان، أما اليمن فسيكون آمناً قريباً". 

الرئيس الإيراني أشار إلى أن "قوى المقاومة قامت بعمل عظيم وبثّت اليأس في نفوس الاستكبار العالمي والصهيونية"، مشدداً على أن "المنطقة باتت أكثر أمناً". 

وحول قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بجعل القدس عاصمة لإسرائيل قال روحاني "سنقوم بكل ما في وسعنا دعماً للشعب الفلسطيني"، مؤكداً على أن "أميركا والصهيونية لن تنجحا في مؤامرتهما ضد القدس، وسيأتي اليوم الذي تحرر فيه الشعوب المسلمة القدس الشريف أولى القبلتين". 

بدوره قال رئيس البرلمان الإيراني على لاريجاني من قاعة البرلمان إن "الرئيس الأميركي أقدم على خطوته الصلفة حول القدس بعد اتصال هاتفي أجراه مع عدد من رؤساء الدول العربية". 

وأضاف لاريجاني إن "إجراء ترامب يُذكّر بكلام كسينجر قبل عقود عندما قال إن قيمة المصادر النفطية للبلدان العربية بالنسبة لأميركا تفوق قيمة البلدان العربية نفسها بكثير"، معتبراً أن قرار أميركا هو "ردّ على سخاء بعض دول المنطق".

رئيس البرلمان الإيراني اعتبر أن "الولايات المتحدة الأميركية أخذت الأموال من الدول العربية وذبحت كل تطلعاتهم من أجل الكيان الصهيوني".