بعد لقاء بوتين الأسد في حميميم.. السيسي يثمّن دور روسيا في المنطقة (فيديو)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين في القاهرة ويثمّن دور موسكو في تسوية القضية الفلسطينية وتهيئة الظروف المناسبة للتسوية السياسية في سوريا وليبيا، بعد ساعات من لقاء جمع بوتين بالرئيس السوري بشار الأسد في قاعدة حميميم الروسية خلال زيارة غير معلنة إلى القاعدة الروسية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زار الإثنين قاعدة حميميم في طريقه إلى مصر

ثمن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دور روسيا في تسوية القضية الفلسطينية وتهيئة الظروف المناسبة للتسوية السياسية في سوريا وليبيا.
وخلال لقاء جمعه باللرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي وصل القاهرة ظهر اليوم الإثنين أضاف السيسي أنه بحث مع بوتين القضية الفلسطينية وقرار واشنطن الأخير بخصوص القدس وأكد أهمية الحفاظ على الوضع القانوني للمدينة المقدسة.
كما أشار السيسي إلى أن مباحثاته مع نظيره الروسي شملت دفع العلاقات الثنائية في مجالات الصناعة والزراعة والتجارة، لافتاً إلى أن موسكو والقاهرة وقّعتا وثائق تُدخل عقود بناء محطة الضبعة الكهروذرية حيز التنفيذ، كما تم الاتفاق على أهمية تعزيز تبادل المعلومات للتصدي للإرهاب.

 

 

بوتين التقى الأسد في قاعدة حميميم في زيارة غير معلنة

وقبيل ساعات من لقائه السيسي، التقى بوتين نظيره السوري بشار الأسد في قاعدة حميميم التي وصلها في زيارة مفاجئة غير معلنة حيث كان برفقته وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس المجموعة العسكرية الروسية في سوريا سيرغي سوروفيكين.

وأمر بوتين بسحب جزء كبير من القوات الروسية من سوريا.

وقال الرئيس الروسي أمام القوات الروسية في قاعدة حميميم إن موسكو مستعدة للتعاون مع جيران سوريا لمكافحة الإرهاب، مشيراً إلى أن العسكريين الروس سيغادرون سوريا حاملين النصر.

وأشار بوتين إلى أنه تمّ الحفاظ على سوريا كدولة ذات سيادة ومستقلة، كما تمّ إنشاء ظروف في سوريا للتسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة وظروف تسمح للاجئين بالعودة إلى منازلهم، مؤكداً أنّ مركز المصالحة الروسي سيواصل عمله في سوريا.

وخلال لقائه الأسد قال بوتين "آمل أن نتمكن مع إيران وتركيا من تسوية الحياة السلمية والعملية السياسية في سوريا"، مشيراً إلى أنّ التهديد الإرهابي ما زال مرتفعاً جداً لكن تمتّ هزيمة أخطر الجماعات المسلحة وهي داعش".

كما أبلغ بوتين نظيره السوري أنه سيبحث مع الرئيسين المصري والتركي التسوية في سوريا.

ولفت الرئيس الروسي إلى أنّ موسكو ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سوريا.
ووجّه بوتين رسالة للإرهابيين قائلاً "إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم مرة أخرى سنوجّه لهم ضربة لم يروا مثيلاً لها من قبل"، مضيفاً أنه لن ينسى أبداً الضحايا والخسائر التي تكبدتها روسيا خلال محاربة الإرهاب هنا في سوريا وفي روسيا.
كما أكّد بوتين أنه استطاع إلى جانب الجيش السوري خلال عامين ونصف القضاء على أكثر المجموعات الإرهابية قدرة على القتال.

وعقب زيارة استمرت لساعات غادر الرئيس الروسي الأراضي السورية نحو القاهرة حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي في زيارة تستمر ليوم واحد.

وكان الرئيس الروسي قد استقبل نظيره السوري في سوتشي في زيارة غير معلنة في 21 من الشهر الفائت، وعقدا لقاءً استمر لأربع ساعات أكد فيه بوتين أنّ موسكو تعوّل على مشاركة الأمم المتحدة بشكل فعّال في المرحلة النهائية من التسوية، وأعلن الرئيس السوري حينها استعداد دمشق للحوار مع كل المهتمين بالتسوية السياسية في سوريا.

الأسد لبوتين: ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري

وبحسب وكالة سانا السورية فقد جال الرئيسان الأسد وبوتين على القوات العسكرية في قاعدة حميميم بحضور رئيس الأركان في الجيش السوري.

وشكر الأسد بدوره الرئيس بوتين على مشاركة روسيا الفعالة في محاربة الإرهاب في سوريا، مؤكداً أن ما قام به العسكريون الروس لن ينساه الشعب السوري، بعد أن امتزجت دماء شهدائهم بدماء شهداء الجيش السوري في مواجهة الإرهابيين، "ليثبت هذا الدم الذي روى تراب سوريا وكان أقوى من الإرهاب ومرتزقته، وستبقى ذكرى شهداء الجيشين البطلين وتضحياتهما منارة للأجيال المقبلة".