الجيش التركي يبدأ الإعداد لعملية عسكرية في عفرين السورية

مصادر تتحدث عن أنّ الجيش التركي بدأ ببناء مستشفيات ميدانية على الحدود في إطار الإعداد لعملية عسكرية في عفرين السورية، في حين يواصل حشد قواته في ولاية كيليس المحاذية لحدود عفرين.

الجيش التركي بدأ التحضير لعملية عسكرية في عفرين
الجيش التركي بدأ التحضير لعملية عسكرية في عفرين

ذكرت مصادر أنّ الجيش التركي بدأ ببناء مستشفيات ميدانية على الحدود مع سوريا، في إطار الإعداد لعملية عسكرية في عفرين السورية.

المصادر المطّلعة قالت إنّ الجيش التركي أقام مستشفيات ميدانيةً في منطقة "قوملو" التابعة لمحافظة لواء اسكندرون الحدودية في إطار العملية، وهي منطقة قريبة من مدينة الريحانية المحاذية لمحافظة إدلب السورية.

وأضافت المصادر أن الجيش التركي حشد أكثر من 15 ألف جندي في ولاية كيليس المحاذية لحدود مدينة عفرين السورية.

 

في سياق ميداني متصل قال الإعلام الحربي إن الجيش السوري وحلفائه يتابعون عملياتهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث سيطروا الأحد على بلدة سنجار الاستراتيجية، وقرى المتوسطة وخيارة وكفريا المعرة، غرب البلدة، بعد مواجهات مع جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها.

وكان مصدر عسكري سوري أكد أن الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أحكم سيطرته على قرى وبلدات سرجة شرقية، أم الهلاهيل، شيخ بركة، حوا، تل عمارة، أم مويلات بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأفيد بأن الجماعات المسلحة أطلقت نداءات استغاثة لصدّ تقدم الجيش السوري الكبير في المنطقة.

الجيش يتقدم في حرستا ويسيطر على نقاط جديدة في باتجاه إدارة المركبات

وفي ريف دمشق، أفاد مراسل الميادين بأن الجيش السوري والقوات الرديفة سيطروا على نقاط جديدة شرق مبنى المحافظة باتجاه إدارة المركبات في حرستا.

وأن هذا التقدّم للجيش يأتي في ظل حشود كبيرة لفك الطّوق عن إدارة المركبات وتوسيع مساحات الأمان في منطقة حيوية على مدخل دمشق الشمالي.

إلى ذلك أفاد المرصد السوري المعارض بمقتل ما لا يقل عن 80 مسلحاً من هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق الرحمن على جبهات إدارة المركبات ومبنى المحافظة ومحيط المخابرات الجوية، بينهم مقاتل من الجنسية السعودية، فجر نفسه بعربة مفخخة في اليوم الأول من الهجوم.