بعد تقرير عن اختراق آلاف الهواتف في العالم: الأمن العام اللبناني يرد

مدير عام الأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم يقول إنه يريد الإطلاع على التقرير الذي تمّ نشره حول اختراق الأمن العام آلاف الهواتف في العالم على أثر تقرير يفيد بأن جهاز أمن لبنانياً حوّل الهواتف الذكية لآلاف الأشخاص إلى أجهزة تجسس عبر الانترنت.

بعد تقرير عن اختراق آلاف الهواتف في العالم: الأمن العام اللبناني يرد

علّق مدير عام مديرية الأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم لوكالة "رويترز" إنه يريد الإطلاع على التقرير الذي تمّ نشره حول اختراق الأمن العام آلاف الهواتف في العالم، مؤكّداً أنه ليس لدى الأمن العام مثل هذه القدرات"، وأضاف: "كنا نتمنّى أن يكون لدينا هذه القدرات".

وكان باحثون قالوا في وقت سابق اليوم الخميس إن جهاز الأمن البناني ربما حوّل الهواتف الذكية لآلاف الأشخاص المستهدفين إلى أجهزة تجسسّ عبر الانترنت، وذلك في أحد أول الأمثلة المعروفة عن اختراق واسع النطاق تقوم به دولة لهواتف بدلا من أجهزة الكمبيوتر.

وأضافوا أن الهجمات، التي أحكمت السيطرة على هواتف أندرويد ذكية، سمحت للقراصنة بتحويلها إلى أجهزة لمراقبة ضحايا وبسرقة أيّ بيانات منها دون الكشف عن ذلك. ولم يعثر على أي دليل بأن مستخدمي هواتف أبل قد استٌهدفوا، وهو ما قد يعكس ببساطة شعبية أندرويد في الشرق الأوسط.
بدورها، ادعت شركة (لوك أوت) المتخصصة في أمن الهواتف المحمولة ومؤسسة إلكترونك فرونتير المعنية بالحقوق الرقمية في تقرير مشترك إن المديرية العامة للأمن العام في لبنان أدارت أكثر من عشر حملات على الأقل منذ عام 2012 تستهدف أساساً مستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد في 21 بلداً على الأقل.