مصادر الميادين نت: التحقيقات أثبتت أن الموساد الإسرائيلي نفذ تفجير صيدا

مصادر أمنية لبنانية تكشف لمراسل الميادين نت أن قوى الأمن الداخلي حققت تقدماً في تفكيك خيوط التفجير الذي استهدف أحد كوادر حركة حماس في صيدا الأحد الماضي، وتؤكد أن الموساد الإسرائيلي هو من نفذ عملية الاغتيال.

القوى الأمنية اللبنانية تفكك خيوط التفجير الذي استهدف أحد كوادر حماس في صيدا
القوى الأمنية اللبنانية تفكك خيوط التفجير الذي استهدف أحد كوادر حماس في صيدا

كشف مصدر أمني لبناني لمراسل "الميادين نت" أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي حققت تقدماً لافتاً في تفكيك خيوط تفجير صيدا الذي حدث مؤخراً واستهدف أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان.

وأكد المصدر أن التفجير نفذه "الموساد الإسرائيلي"، وأن عملية تعقب المنفذين أُنجزت بسرعة كبيرة.

وكشف المصدر أن تفريغ محتوى كاميرات المراقبة في مكان التفجير، وتعقب الاتصالات وجهود فرع المعلومات "أثمرت إنجازاً أمنياً لافتاً"، وسيجري إعلان تفاصيله في بيان مفصل.

كما كشفت مصادر أمنية أن شعبة المعلومات صادرت سيارتين استخدمتا في محاولة الاغتيال في صيدا.

والجمعة قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إنّ التفجير يعدّ "بداية خطيرة" وأنّ كل المؤشرات تدلّ على تورط إسرائيل، وتمنّى على الدولة اللبنانية التعامل مع تفجير صيدا على أنه خرق للسيادة وعدوان على البلاد.

وكانت حركة حماس أعلنت الأحد الفائت إصابة محمد حمدان وهو أحد كوادرها التنظيمية، بتفجير سيارته في محلة البستان الكبير بمدينة صيدا.

وقالت الحركة في بيان لها إن المؤشرات الأولية تميل إلى وجود أصابع إسرائيلية خلف التفجير.