عون: ما حصل على الأرض خطأ كبير أساء إلى الجميع وأدعو للتسامح

رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون يقول إن ما حدث خلال الساعات الماضية على الصعيدين السياسي والأمني أساء إلى الجميع وأدى إلى تدني الخطاب السياسي وإلى ما لا يليق باللبنانيين، ويتطلع إلى أن يتسامح الذين أساؤوا إلى بعضهم البعض لأن الوطن أكبر من الجميع.

عون: أتطلع إلى أن يتسامح الذين أساؤوا إلى بعضهم البعض لأن الوطن أكبر من الجميع
عون: أتطلع إلى أن يتسامح الذين أساؤوا إلى بعضهم البعض لأن الوطن أكبر من الجميع

اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن ما حدث أمس الإثنين على الصعيدين السياسي والأمني أساء إلى الجميع وأدى إلى تدني الخطاب السياسي وإلى ما لا يليق باللبنانيين.

وشدّد عون في بيان نشرته الرئاسة اللبنانية على أن ما حصل على الأرض خطأ كبير بُني على خطأ، معلناً من "موقعه الدستوري والأبوي مسامحة جميع" الذين تعرضوا إليه وإلى عائلته.

وقال الرئيس عون "أتطلع إلى أن يتسامح أيضاً الذين أساؤوا إلى بعضهم البعض لأن الوطن أكبر من الجميع، وهو أكبر خصوصاً من الخلافات السياسية التي لا يجوز أن تجنح إلى الاعتبارات الشخصية، لاسيما وأن التسامح يكون دائماً بعد إساءة".

وسبق تصريحات عون قول رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه لن يسمح بشيء يهدد الاستقرار ووحدة لبنان واللبنانيين.

وأمس أعاد الجيش اللبناني الهدوء إلى المناطق اللبنانية بعد أن شهدت هذه المناطق عدة تحركات غاضبة عقب ساعات على التسريبات المسجلة لوزير الخارجية جبران باسيل وفيها انتقادات شديدة لرئيس البرلمان نبيه بري.

وطالبت عدة جهات سياسية لبنانية بضرورة إرساء التهدئة ومعالجة ما جرى بحكمة وتعقّل.

تكتل التغيير والإصلاح: تجاوبنا مع طلب رئيس الجمهورية التسامح مع مثيري الشغب

وفي وقت لاحق، أصدر تكتل التغيير والإصلاح بياناً بشأن التطورات الأخيرة، أكد فيه التكتل على أن أحداً "لن يعرقل مسيرتنا في التغيير والإصلاح في لبنان".

وأشار البيان إلى أن التكتل تجاوب مع طلب رئيس الجمهورية "التسامح مع مثيري الشغب قرب مركز التيار الوطني الحر".