تركيا توفد رئيس مخابراتها إلى العراق.. فهل تكبح المفاوضات معركة سنجار؟

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يقول إن رئيس الاستخبارات التركية سيلتقي مسؤولين عراقيين لبحث العمليات في سنجار العراقية، وقائمقام المدينة محما خليل ينفي للميادين الأنباء التي تحدثت عن تواجد تركي أو شنّ الجيش التركي لأي عمليات برية فيها.

إردوغان: في حال فشلت العملية العسكرية العراقية في سنجار فإن تركيا ستفعل ما هو ضروري

نفى قائمقام مدينة سنجار شمال العراق محما خليل للميادين الأنباء التي تحدثت عن تواجد تركي أو شنّ الجيش التركي لأي عمليات برية في المدينة شمال العراق.
وبحسب خليل فإنّه لا صحة أيضاً لانسحاب عناصر حزب العمال الكردستاني من سنجار موضحاً أنّ من انسحب هم القادة فقط.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الإثنين عن لقاء يجمع رئيس الاستخبارات التركية اليوم بمسؤولين عراقيين لبحث العمليات في سنجار.

وقبيل توجهه إلى بلغاريا للمشاركة في قمة تركية أوروبية، أكد إردوغان أنه في حال فشلت العملية العسكرية العراقية في سنجار فإن تركيا "ستفعل ما هو ضروري"، مشيراً إلى أنّ مسؤولين عراقيين سيقومون بزيارات لتركيا لبحث الحرب ضد حزب العمال الكردستاني.
وحول تطورات العملية التركية في الشمال السوري قال إردوغان إن معارضة واشنطن الانسحاب من منبج السورية قد لا تكون وجهة نظر الرئيس دونالد ترامب شخصياً، مطالباً واشنطن بتسليم مدينة منبج "لسكانها الأصليين" وأنّ تركيا "دولة غير محتلة" لمدينة منبج.

وأبدى رئيس الوزراء التركي استعداد أنقرة للتعاون مع أميركا وروسيا وإيران للقيام بالواجبات الملقاة على عاتق كل طرف.
وكانت قيادة العمليات المشتركة نفت أمس الأحد، وجود أي حركة لقوات أجنبية عبر الحدود العراقية، وأكدت أن الوضع الأمني في نينوى وسنجار والمنطقة الحدودية تحت سيطرة القوات العراقية ولا صحة لعبور قوات عبر الحدود العراقية إلى تلك المناطق.