أوغلو: تركيا تتواصل مع دمشق حول قضايا أمنية

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يقول إنّه "لا مفاوضات سياسية مباشرة مع دمشق وإنما مفاوضات تتعلق بالأمن ومكافحة الإرهاب"، ويندد بالوجود العسكري الأميركي في سوريا.

  • أوغلو: المفاوضات مع سوريا تجري على مستوى الأجهزة الخاصة والاستخبارات
    أوغلو: المفاوضات مع سوريا تجري على مستوى الأجهزة الخاصة والاستخبارات

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنّ "أنقرة تتواصل مع دمشق حول قضايا أمنية".

وأضاف في مقابلةٍ على الهواء عبر قناة "NTV" التركية أنّه "لا مفاوضات سياسية مباشرة مع دمشق وإنما مفاوضات تتعلق بالأمن ومكافحة الإرهاب".

كما بيّن أوغلو أنّ "المفاوضات مع سوريا تجري على مستوى الأجهزة الخاصة والاستخبارات.. هذا طبيعي".

في سياقٍ متصل، ندد أوغلو بالوجود العسكري الأميركي في سوريا، مشيراً إلى أنّه "مرتبط بحقول النفط".

وأوضح قائلاً إنّه "إذا قررت الولايات المتحدة مغادرة سوريا، فهذا خيارهم. لكنهم يجب أن يعرفوا أنهم ليسوا في سوريا بدعوة، وليس لديهم حدود مشتركة. أما نحن هناك لأن لدينا حدوداً مشتركة، ولدينا الحق في أن نكون هناك، لكننا ندعم وحدة أراضي سوريا، والمساعدات الإنسانية"، بحسب زعمه.

وقبل أيام، نفى مصدر سوري للميادين "نفياً قاطعاً" ما تمَّ تداوله بشأن لقاء مرتقَب في بغداد بين رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان، ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك.