غارات إسرائيلية على مواقع للمقاومة الفلسطينية شرقي جباليا في قطاع غزة

طائرات الاحتلال الإسرائيلي تشنّ سلسلة غارات جوية على موقعين للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة من دون التبليغ عن إصابات، والاحتلال يسارع إلى تحميل حركة حماس مسؤولية ما يحدث في القطاع.

غارات إسرائيلي على مواقع للمقاومة الفلسطينية شرقي جباليا في قطاع غزة
غارات إسرائيلي على مواقع للمقاومة الفلسطينية شرقي جباليا في قطاع غزة

شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين سلسلة غارات جوية على موقعين للمقاومة في قطاع غزة.

وقال مراسل الميادين إن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت موقعين لحركة المقاومة الإسلامية حماس في بلدة بيت لاهيا، وفي شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة. في حين ولم يبلغ عن وقوع إصابات، إلا أن حالة هلع وأضرار مادية لحقت في المنازل المحيطة بالموقعين جراء شدة القصف.

قوات الاحتلال سارعت إلى تحميل حركة حماس مسؤولية ما يحدث في قطاع غزة.

المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم قال إن "القصف الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة يعكس عمق الأزمة الداخلية وحالة الإرباك التي يعيشها الكيان الصهيوني جرّاء نجاح الجماهير الفلسطينية في مسيرات العودة وكسر الحصار، في كسر هيبته وفضح جرائمه وتطوير أدوات المواجهة والنضال الشعبي"، معتبراً أن العدوان الإسرائيلي "أراد بهذا التصعيد أن يخلط الأوراق كي يغطّي على أزمته وجرائمه بحق المتظاهرين العزّل وقتله الأطفال والصحفيين".

وأضاف برهوم "هذا لن يزيد أبناء شعبنا الفلسطيني إلا إصراراً على الاستمرار في هذه الفعاليات والمواجهات حتى انتزاع حقوقه وإنهاء معاناته".

هذا وتقوم الطائرات الحربية الإسرائيلية بالتحليق بشكل مكثف في أجواء القطاع. ويعد هذا القصف الإسرائيلي لقطاع غزة الأول من نوعه منذ عشرة أيام.