لقمان: إعلان البنتاغون يؤكد أن العدوان على اليمن أميركي في المقام الأول

المتحدث باسم القوات اليمنية العميد الركن أشرف لقمان يقول إن إعلان البنتاغون عن مشاركة قوات أميركية بشكل مباشر في العدوان على اليمن يؤكد وضوح الرؤيا لدى القيادة اليمنية منذ اللحظة الأولى التي اعتبرت أن العدوان هو أميركي في المقام الأول. والقوة الصاروخية تطلق صاروخاً باليستياً نوع قاهر تو إم على قوّات هادي والتحالف غرب موزع في الساحل الغربي.

لقمان يؤكد أنه "لولا دعم واشنطن لما تجرأت أدواتها في المنطقة على إطلاق رصاصة واحدة باتجاه اليمن"
لقمان يؤكد أنه "لولا دعم واشنطن لما تجرأت أدواتها في المنطقة على إطلاق رصاصة واحدة باتجاه اليمن"

قال المتحدث باسم القوات اليمنية العميد الركن أشرف لقمان إن إعلان البنتاغون عن مشاركة قوات أميركية بشكل مباشر في العدوان على اليمن يؤكد وضوح الرؤيا لدى القيادة اليمنية منذ اللحظة الأولى التي اعتبرت أن العدوان هو أميركي في المقام الأول.

وأكّد لقمان أنه لولا دعم واشنطن لما تجرأت أدواتها في المنطقة على إطلاق رصاصة واحدة باتجاه اليمن.

كما أكد أن للجيش اليمني واللجان الشعبية كامل الحق باستخدام شتى الوسائل دفاعاً عن اليمن ضد قوات الاحتلال بمختلف جنسياتها.

في السياق، حذر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الأميركيين من أن "أي قدم لهم تطأ أرض اليمن ستقطع"، وأن "الجيش اليمني واللجان سيكونون لهم بالمرصاد عند كل جبهة".

وفي تغريدة له على "توتير" قال الحوثي إن التصريحات الأميركية تدل على "رفض واشنطن للسلام واستمرارها في التصعيد ضد اليمن"، مشدداً على أن الشعب اليمني يرفض الوجود الأجنبي العسكري.

صاروخ بالستي على تجمعات الجيشين السعودي والسوداني في معسكر عين الثورين

التحالف السعودي يعترف بمقتل جنديين سعوديين عند الحدود اليمنية السعودية
التحالف السعودي يعترف بمقتل جنديين سعوديين عند الحدود اليمنية السعودية

ميدانياً، أطلقت القوة الصاروخية صاروخاً باليستياً نوع قاهر تو إم على قوّات هادي والتحالف غرب موزع في الساحل الغربي.

فيما تجدد القصف الصاروخي والمدفعي السعودي على مناطق متفرقة من مديرية منبه الحدودية ومديرية الظاهر.

وكان التحالف السعودي قد اعترف اليوم بمقتل جنديين سعوديين عند الحدود اليمنية السعودية.

وبحسب الوكالة السعودية للأنباء "واس"، فإن الجنديين قتلا في المنطقة الحدودية الجنوبية بمحافظة الطوال في جازان خلال معارك مع الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وكانت "واس" قد أعلنت أمس السبت عن مقتل 58 جندياً سعودياً خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية، فيما أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن تنفيذ قواتها 56 هجوماً وإحباط 40 عملية تسلل خلال الشهر نفسه.

مصدر طبي كان قد أفاد الميادين مساء أمس السبت باستشهاد رجل وزوجته وأطفالهما الثلاثة إثر استهداف مقاتلات التحالف السعودي منزلهم بغارتين جويتين في باقِم بصعدة. كما استشهد مدني سادس بغارة جوية للتحالف استهدفت سيارته في الطريق العام من المديرية، في حين أدت غارات جوية أخرى إلى تدمير عدد من المنازل وممتلكات المواطنين في مديرية باقِم نفسها شمالي غرب محافظة صعدة شمال اليمن. 

هذا وقتل جنديين سعوديين برصاص قنّاصة الجيش واللجان في تلال الشيخ بموقع الحسكول، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي للجيش واللجان استهدف عدداً من المواقع في منطقة الخوبة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي وتدمير آليتين عسكريتين لهم بجيزان السعودية. 
وفي قطاع عسير، قصف الجيش واللجان بصاروخ "زلزال 2" تجمعات الجيشين السعودي والسوداني في معسكر عين الثورين. 
كذلك استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تحصينات للجنود السعوديين في عدد من الأبنية التي تتخذها القوات السعودية ثكنات عسكرية لها في موقع صلة والجمارك ومنفذ الخضراء الحدودي بنجران السعودية. 

وفي محافظة لحج جنوب اليمن، قتل 3 عناصر وجرح 3 آخرين من قوات الرئيس هادي في مواجهات مع الجيش واللجان فير منطقة حَمّالة في مديرية كَـرِش شمالي المحافظة. 

كما قتل العقيد ياسر الدوادي قائد الكتيبة الثالثة في لواء العمالقة الموالي للتحالف أثناء تجدد المواجهات مع الجيش واللجان في مديرية المَخَا الساحلية غربي محافظة تعز.