أوباما: الإنسحاب من الاتفاق النووي خطأ فادح وقرار ترامب مضلل جداً

الرئيس الأمیركي السابق باراك أوباما ينتقد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، ويعتبر أن قرار الرئيس دونالد ترامب مضلل جداً.

أوباما: الإنسحاب من الاتفاق النووي خطأ فادح وقرار ترامب مضلل جداً

في أول تعليق له على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، إنتقد الرئيس الأمیركي السابق باراك أوباما قرار الرئيس دونالد ترامب معتبراً تلك الخطوة بأنها "خطأ فادح".

أوباما قال على صفحته على موقع "فيسبوك" إن قرار ترامب بالانسحاب "مضلّل جداً، لأن إيران ملتزمة بتنفيذ الاتفاق".

وأضاف الرئيس الأميركي السابق أن "التناقضات الثابتة للاتفاقيات التي تشكل بلادنا طرفاً فيها تخاطر بتقويض مصداقية أميركا، وتضعنا على خلاف مع القوى العالمية الكبرى"، لافتاً إلى أنه "من دون هذه الاتفاقية، يمكن أن تترك الولايات المتحدة في نهاية المطاف بخيار خاسر بين إيران المسلحة نووياً أو حرب أخرى في الشرق الأوسط".

أوباما أكد أن الاتفاق النووي "لايزال نموذجاً لما يمكن أن تحققه الدبلوماسية، بما في ذلك عندما يتعلق الأمر بكوريا الشمالية".