بوتين في ذكرى النصر على النازية: منفتحون على الحوار

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إن "عيد النصر" على النازية سيبقى محطة للتذكير بإنهاء الهيمنة العالمية، ويؤكد وجود تهديدات تحمل ملامح تعبر عن الأنانية والتطرف والتعصب، لكن موسكو منفتحة على الحوار من أجل الأمن الدولي.

بوتين: عيد النصر سيبقى محطة للتذكير بانهاء الهيمنة العالمية
بوتين: عيد النصر سيبقى محطة للتذكير بانهاء الهيمنة العالمية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمناسبة الذكرى الــ 73 لـــ"عيد النصر" على النازية، أن هذا العيد "سيبقى محطة للتذكير بإنهاء الهيمنة العالمية"، وأن "الاتحاد السوفياتي حدد مصير الحرب العالمية الثانية".

بوتين أشار في كلمته إلى وجود محاولات حالية "لتحريف تاريخ الحرب لكننا لن نسمح بذلك أبداً".

كما أكّد الرئيس الروسي إلى أن هنالك تهديدات "تحمل ملامح تعبر عن الأنانية والتطرف والتعصب"، مضيفاً أن روسيا "منفتحة على الحوار من أجل الأمن الدولي".

 وللمرة الأولى يشارك في العرض العسكري طائرات مسيّرة تستخدم حالياً في سوريا، ومقاتلة ميغ 31 المتطورة، بحسب ما أفاد به مراسل الميادين الذي أفاد بمشاركة أكثر من 12 ألف عسكري العرض الحالي لعيد النصر.

مراسلنا أكّد أيضاً أن زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى موسكو اليوم تأتي بناءً على طلب قدمه قبل أسبوع وليس بدعوة روسية.