الرئيس السابق لجزر القمر في الإقامة الجبرية

مصادر من موروني عاصمة جزر القمر تفيد الميادين بقيام سلطات البلاد بوضع الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي رهن الإقامة الجبرية.

انتقد سامبي قرار الرئيس عثمان غزالي القاضي بحل المحكمة الدستورية
انتقد سامبي قرار الرئيس عثمان غزالي القاضي بحل المحكمة الدستورية

أفادت مصادر من موروني عاصمة جزر القمر الميادين بقيام سلطات البلاد بوضع الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي رهن الإقامة الجبرية.

المصادر أضافت أن السلطات أوقفت سامبي بعد عودته من فرنسا واستجوبته قبل أن تقرّر فرض الإقامة الجبرية عليه في منزله، مؤكدة أنه موجود في منزله في موروني برفقة عدد من أنصاره ونوّاب من البرلمان.

ويأتي هذا القرار في حين تتهم سلطات جزر القمر سامبي بمحاولة تحريض أنصاره على الاحتجاج إثر استجوابه من قبل محققين الثلاثاء الماضي، كما يُذكر أن سامبي كان قد أطلق انتقادات ضد قرار الرئيس عثمان غزالي القاضي بحل المحكمة الدستورية.

وكانت السلطات قد حظرت من السفر كلّاً من سامبي وخليفته في الحكم الرئيس إكيليلو ظنين وعشرة من كبار المسؤولين في إدارتيهما.

ومساء السبت قامت قوات من الجيش في موروني باقتحام مقرّ إقامة سامبي في حي فوادجو، كما منعت قوات الأمن مرافقين له من مغادرة مقرّ إقامته.