وزير إسرائيلي: فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم!

وزير الطاقة الإسرائيلية يوفال شطاينتس يهاجم الاتحاد الأوروبي بسبب مطالبة هذا الاتحاد بالتحقيق في كسر قدم أحد نشطاء حقوق الإنسان.

تصريحات شطاينتس بعد أسبوعين فقط من إشادته بعلاقات بلاده مع بروكسل
تصريحات شطاينتس بعد أسبوعين فقط من إشادته بعلاقات بلاده مع بروكسل

ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن وزير الطاقة الإسرائيلية يوفال شطاينتس هاجم الأربعاء الاتحاد الأوروبي بسبب مطالبته إسرائيل بالتحقيق في كسر قدم أحد نشطاء حقوق الإنسان، حيث قال "فليذهبوا إلى الجحيم".

وتأتي تصريحات شطاينتس بعد أسبوعين فقط من إشادته بعلاقات بلاده مع بروكسل، في كلمة ألقاها بمناسبة "يوم أوروبا".

وكان سفير الاتحاد الأوروبي في الأراضي المحتلّة قد طالب تل أبيب بالتحقيق في ادعاءات الناشط الحقوق جعفر فرح، رئيس مركز "مساواة" لحقوق الأقلّية العربية في فلسطين المحتلّة، حيث اتهم الشرطة الإسرائيلية بكسر قدمه بعد اعتقاله في مظاهرة أقيمت في حيفا ضد الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المتظاهرين الفلسطينيين في غزة منذ أيام.

وتابع شطاينتس "سأتحدث بطريقة ودّية، إن طلب الاتحاد الأوروبي هو قمة الوقاحة والنفاق، فهو الاتحاد الذي يتودّد إلى إيران ويساعدها ضد العقوبات الأميركية، وهو ذاته الذي يقيّم إسرائيل التي هي على أي حال دولة قانون، هذا يُظهر قبح الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن الحادثة مع فرح يتم التحقيق بها في جسم خارجي تابع لوزارة القضاء الإسرائيلية.

وتابع شطاينتس واصفاً أوروبا بأنها كانت "مزعجة جداً في السنوات الأخيرة في بعض الأحيان .. ولكنّها أكثر ودّية لإسرائيل من أي وقت مضى"!

وردّاً على كيفية تناسب كلامه مع تصريحاته من الأسبوع الماضي، أجاب الوزير الإسرائيلي "إن الاتحاد الأوروبي لا يمثل في الحقيقة الدول المهمة في أوروبا"، مضيفاً "الاتحاد الأوروبي يدرك ويأسف بالتأكيد على حماقة إعلانه بالأمس الثلاثاء".