احتجاجات في المغرب بعد الحكم على الزفزافي ورفاقه

اندلاع احتجاجات في المغرب بعد صدور أحكام بالسجن على عددٍ من الناشطين أَبرزهم ناصر الزفزافي الذي تتهمه السلطات بالتحريض على الاحتجاجات المطلبية في الشمال المغربي.

احتجاجات في المغرب بعد الحكم على الزفزافي ورفاقه

اندلعت احتجاجات في وقتٍ متأخر من ليل أمس الثلاثاء في المغرب بعد صدور أحكام بالسجن على عددٍ من الناشطين أَبرزهم ناصر الزفزافي الذي تتهمه السلطات بالتحريض على الاحتجاجات المطلبية في الشمال المغربي.

وأصدرت محكمة في الدار البيضاء، حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً على ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية.

واعتقلت السلطات الزفزافي (39 عاماً) في  أيار/ مايو 2017 ونقلته إلى سجن في الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في منطقة الحسيمة مسقط رأسه. ووجهت له تهمة تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية، بحسب رويترز.

في السياق ذاته، قضت المحكمة بسجن نبيل أحمجيق ووسيم البوستاني وسمير إغيد لمدة عشرين عاماً بينما أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على ثلاثة آخرين، فيما حُكم على سبعة ناشطين بالسجن لمدة خمسة أعوام وعلى ستة أشخاص بالسجن عشرة أعوام.

 

 وتضمّن حكم المحكمة السجن لمدة ثلاثة أعوام على سبعة ناشطين وعامين على 12 متهماً والسجن لمدة سنة مع إيقاف التنفيذ على ناشط واحد.