كاميرا الميادين في وادي اليرموك قرب الحدود مع الأردن بعد تحريره

الجيش السوري يحرر تلة القبع وكروم الحمرية جنوب بلدة حضر في ريف القنيطرة، وكاميرا الميادين تواكب سيطرته على حوض وادي اليرموك.

واصل الجيش السوري تقدمه في ريف القنيطرة. وقد استعاد السيطرة على مناطق متعددة منها تلة القبع وكروم الحمرية جنوب بلدة حضر وبدأ بإزالة الألغام والعبوات الناسفة من البلدتين.

كما رفع العلم السوري فيهما يأتي ذلك بعد إكمال الجيش السوري تحرير منطقة حوض اليرموك ودخوله بلدة القصير آخر معاقل تنظيم داعش في ريف درعا الشمالي الغربي.

الإعلام الحربي واكب عمليات الجيش السوري في منطقة حوض اليرموك ودخوله بلدة القصير آخر معاقل تنظيم داعش في ريف درعا الشمالي الغربي وتظهر المشاهد الحدود الأردنية وحركة تنقل الآليات فيها.

 كما عثر الجيش السوري على قذائف وطائرات مسيرة "إسرائيلية" الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية عابدين بريف درعا.

من جهة ثانية، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصادر محلية أن رتلاً عسكرياً تركياً مؤلفاً من ثمانين شاحنة دخل عبر معبر كفر لوسين شمالي إدلب السورية وتوجه إلى نقاط المراقبة التركية لتعزيزها في ريفي إدلب وحماة.

الوكالة أفادت بأن ثماني شاحنات من الرتل كانت محملة بخزانات بلاستيكية تحمل مادة الكلور السائلةَ أفرغت حمولتها في معسكر للحزب التركستاني في قرية حلوز غربي جسر الشغور.

وفي سياق متصل، أعلنت فصائل مسلحة عاملة في  الشمال السوري في بيان مشترك الاندماج تحت اسم "الجبهة الوطنية للتحرير"، وهي: "جبهة تحرير سوريا،الجبهة الوطنية للتحرير، جيش الأحرار، صقور الشام وتجمع دمشق".

يذكر أن "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) خارج التشكيل المعلن.

الجيش الأردني يقصف عناصر داعش

بالتوازي، أعلن مصدر مسؤول في قيادة الجيش الأردني قصف عناصر تابعين لتنظيم "داعش" الإرهابي، لدى محاولتهم الاقتراب من الحدود الأردنية في منطقة حوض اليرموك السورية.

وقال المصدر العسكري الأردني إنه "نتيجة للأحداث الدائرة في منطقة حوض اليرموك والقرى المحاذية لحدودنا الشمالية والاشتباكات الدائرة بين القوات السورية وعصابة "داعش" الإرهابية، التي تم مطاردة عناصرها في هذه المناطق وعلى طول منطقة وادي اليرموك، حاولت بعض عناصر هذه الجماعات الاقتراب من حدودنا، وتم تطبيق قواعد الاشتباك فوراً معهم وباستخدام كافة أنواع الأسلحة من خلال كتيبة حرس الحدود العاشرة، إحدى وحدات المنطقة العسكرية الشمالية".