عليق للميادين: إذاعة النور نجحت في تأدية دورها في دعم المقاومة

الإعلامية اللبنانية بثينة عليق تقول للميادين إن إذاعة النور وسيلة إعلامية تهدف لدعم المقاومة، وأنه "في حرب تموز عام 2006 كان لدينا معنويات عالية رغم تدمير الاذاعة وذلك بسبب انتصارات المقاومة".

عليق للميادين: في حرب تموز عام 2006 كان لدينا معنويات عالية رغم تدمير الإذاعة وذلك بسبب انتصارات المقاومة

أكّدت الإعلامية اللبنانية بثينة عليق أن "إذاعة النور نجحت في تأدية دورها في دعم المقاومة".

وقالت عليق في برنامج "حوار الساعة" على الميادين "نحن إعلام موجه لكننا استطعنا تخطي جمهورنا لنصل إلى مختلف البيئات في لبنان والخارج، ونحن جزء من منظومة المقاومة لكن الأساس فيها هو الجهد العسكري".

ووصفت عليق تحول "الإعلام اللبناني إلى إعلام يهتم ببيروت ومحيطها فحسب هي الكارثة، والإعلام يحتاج إلى النزاهة انطلاقاً من الأخلاق".

ولفتت إلى أن "إعلام المقاومة ينطلق من ثوابت وطنية منها رفض إثارة النعرات الطائفية".

وفي سياق آخر قالت إن "برنامج السياسة اليوم ( التي تقدمه عبر أثير إذاعة النور) إنطلق في ظروف سياسية استثنائية عام 2005 وساهم في مواكبة المواقف السياسية، وفي حرب تموز عام 2006 كان لدينا معنويات عالية رغم تدمير الاذاعة وذلك بسبب انتصارات المقاومة".

وختمت " بقاءنا على الهواء طوال فترة الحرب ساهم في صقل خبراتنا الإعلامية (...)".