الاشتباكات تهدد جلسة برلمان طبرق

عضو مجلس النواب الليبي في طبرق إبراهيم الدرسي يقول إنّ عقد جلسة لمجلس النواب مرهون بالأوضاع في العاصمة طرابلس.

الدرسي: نحو مئة نائب موجودون في طرابلس

كشف عضو مجلس النواب الليبي في طبرق إبراهيم الدرسي أنّ عقد جلسة لمجلس النواب مرهون بالأوضاع في العاصمة طرابلس، لأنّ نحو 100نائب موجودون في طرابلس، ما يُصعِّب عقد جلسة الاثنين المقبل للتصويت على قانون الاستفتاء لمشروع الدستور الليبي.

وتدور اشتباكات عنيفة بالقرب من جسر الفروسية على طريق المطار جنوب العاصمة، وفي مناطق وادي الربيع جنوب شرقها، وتُستخدم في الاشتباكات الحالية الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا أعلن حالة الطوارئ في العاصمة طرابلس وضواحيها، التي تشهد منذ أيام اشتباكات عنيفة بين المجموعات المسلحة.

وتشهد العاصمة الليبية ومحيطها اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة منذ أكثر من أسبوع، تلجأ خلالها بعض الميليشيات للقصف العشوائي، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وإصابة مدنيين، من بينهم أطفال.  

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج قد كلّف أمس الإثنين قوة مكافحة الإرهاب بالتوجّه إلى جنوب العاصمة والإشراف على وقف إطلاق النار، كما طالب القوة بتقديم تقرير مفصل عن فض الاشتباكات الدائرة بين عدد من الكتائب المتمركزة هناك.

هذا وكان مصدر عسكري قد قال منذ أيام إن الاشتباكات أدت إلى نزوح عدد من الأسر الليبية.