كوتس: يجب التنبه لمخاطر النفوذ الروسي بالشرق الأوسط والقطب المتجمد الشمالي وأوروبا

مدير الاستخبارات الأميركية دان كوتس يقول إن "استمرار الأنشطة الإيرانية في سوريا شجع إسرائيل على شن غارات منتقاة ضد مواقع إيرانية هناك "، ويشير إلى أنّ ينبغي التنبه إلى مخاطر النفوذ الروسي في الشرق الأوسط والقطب المتجمد الشمالي وأوروبا.

  • كوتس: داعش لايزال قوياً على الرغم من الضربات التي تلقاها في سوريا والعراق

قال مدير الاستخبارات الأميركية دان كوتس إنّ استمرار إيران في نقل نظم أسلحة متطورة إلى سوريا لدعم قدرات حزب الله العسكرية عززت فرص اندلاع النزاع.
كلام كوتس جاء خلال مؤتمر حول الاستخبارات والأمن القومي في واشنطن، حيث أشار إلى أنّ "استمرار الأنشطة الإيرانية في سوريا شجع إسرائيل على شن غارات منتقاة ضد مواقع إيرانية هناك ".
وذكر أنّ دعم طهران للحشد الشعبي في العراق لايزال مصدر قلق وتهديد رئيسي للقوات الأميركية.
مدير الاستخبارات الأميركية رأى أيضاً أنه ينبغي التنبه إلى مخاطر النفوذ الروسي في الشرق الأوسط والقطب المتجمد الشمالي وأوروبا.
وأضاف أنّ روسيا تخطو باتجاه تعزيز علاقاتها مع الصين، وتشاطرها هدف التصدي للولايات المتحدة عبر العالم.
وفيما يتعلق بكوريا الشمالية، ذكر كوتس أنه "لا نستطيع التيقن بأن الأخيرة اتخذت خطوات عملية للتخلص من الأسلحة النووية".
ولفت إلى أنّ تنظيم داعش لايزال قوياً على الرغم من الضربات التي تلقاها في سوريا والعراق.
وأعرب عن أنه ينتابه "قلق عميق إزاء تهديدات عدة دول للانتخابات الأميركية المقبلة للكونغرس والانتخابات الرئاسية وما بعدها".

 

 

 

 

 

البيت الأبيض: واشنطن تراقب عن كثب الوضع في إدلب

وذكر البيت الأبيض أنّ الولايات المتحدة تراقب عن كثب الوضع في محافظة إدلب.

وأشار في بيان إلى أنّ |الرئيس ترامب حذر من قيام سوريا وروسيا وإيران بشن هجوم متهور في ظل وضع ملتهب ويعرض حياة مئات الآلاف من البشر للخطر".

وبحسب البيان فإنّ "واشنطن وحلفائها سيردون بقوة إن قرر الرئيس السوري بشار الأسد استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى"، مضيفاً أنّ أميركا ستستمر في العمل الدؤوب مع حلفائها من أجل التوصل لحل ديبلوماسي دائم ينهي النزاع.