بعد انتصار المقاومة.. نتنياهو يحاول إنقاذ حكومته

استطلاع رأي مؤداه أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول إنقاذ حكومته في أعقاب انتصار المقاومة في جولة التصعيد الأخيرة، ويلتقي وزير المالية موشي كحلون لإقناعه بعدم انسحاب حزبه من الحكومة والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

اعتبر 51% أن رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت غير مناسب لهذا المنصب
اعتبر 51% أن رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت غير مناسب لهذا المنصب

استطلاع رأي يظهر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يحاول إنقاذ حكومته في أعقاب انتصار المقاومة في جولة التصعيد الأخيرة، حيث يلتقي اليوم وزير المالية موشي كحلون لإقناعه بعدم انسحاب حزبه من الحكومة والذهاب إلى انتخابات مبكرة.

وأظهر استطلاع رأي للقناة الثالثة عشرة الإسرائيلية تأييد 53% من الإسرائيليين إجراء انتخابات مبكرة، وقال 59 % من المستطلَعين إن استقالة وزير الأمن خطوة صائبة، فيما اعتبر 51% أن رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت غير مناسب لهذا المنصب.

وكان رئيس حزب يش عتيد عضو الكنيست يائير لبيد دعا إلى إجراء انتخابات وبأقسى سرعة ممكنة بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، لكنه يرفض القول إنه لن يجلس في حكومة واحدة مع بنيامين نتنياهو بعد الانتخابات.
وفي مقابلة مع استوديو يديعوت احرونوت قال لبيد"لا يوجد معسكر، لأننا نحن لسنا جزءا من اليسار. نحن لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا بـ 4 سنوات أخرى لهذه الحكومة. هذه الحكومة أنهت طريقها. وحان الوقت لعمل نظام في غزة وحان الوقت لعمل نظام في غلاء المعيشة وتحديدا حان الوقت لعمل نظام في المنظومة السياسية".