في ذكرى انطلاقة حماس.. هنية يتحدث عن كنز أمني لدى القسام

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، يكشف أنّ هناك ذخر أمني وفني كبير بين أيدي مهندسي القسام سيساهم في كشف آليات عمل القوات الاسرائيلية الخاصة، ويدعو إلى التوجه لتأليف حكومة وحدة وطنية، معلناً استعداد الحركة لذلك وجهوزيتها لإجراء الانتخابات العامة بعد 3 أشهر.

هنية: مطلوب وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال فوراً

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إسماعيل هنيّة، أنّ "مسيرات العودة سجلت نقاطاً استراتيجية من بينها أن صفقة القرن لن تمر".

وفي كلمة له خلال المهرجان الذي أقامته حركة "حماس" في ذكرى انطلاقتها الـ31 اليوم الأحد، أشار هنية إلى أنّ "الحشد المشارك في المهرجان يبعث بأبلغ رسالة ورد بدعم المقاومة الفلسطينية". 

 واعتبر هنيّة في هذا السياق أنّ "الشعب الفلسطيني أكبر من كل الفصائل"، مخاطباً الأسرى بالقول: "المقاومة ستحرركم وتخرجكم من خلف القضبان ولن يطول الزمن حتى يتحقق ذلك". 

وشدد هنية في كلمته على أنّ "من يدخل غزة من جنود الاحتلال إمّا أن يكون قتيلاً أو أسيراً"، مبرزاً أنّ "أماكن دخول وخروج القوات الخاصة الاسرائيلية معروف بدقة لدى قيادة كتائب القسام وكذلك الأوقات معلومة بدقة". 

وكشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أنّ هناك ذخر أمني وفني كبير بين أيدي مهندسي القسام سيساهم في كشف آليات عمل هذه القوات الاسرائيلية الخاصة"، وأضاف: "بين أيدينا كنز أمني كبير سيكون له تداعيات أمنية كبيرة في آليات إدارة صراع الأدمغة مع الاحتلال". 

وأكد هنيّة أنّ "كتائب القسام وفصائل المقاومة كشفت عن شيء محدود في تطويرها للتصدي للعدو"، وقال في هذا السياق: "حينما تقول حماس وفصائل المقاومة، فصدقوها وحينما تعد انما تفي بوعدها". 

وتعليقاً على الأحداث الأخيرة في الأراضي المحتلة، اعتبر هنية أنّ "الضفة الغربية انتفضت ووقفت بكل قوة واقتدار وكأنها تريد أن تقول إنها مع المقاومة والانتفاضة والثوابت"،  موضحاً أنّ "العمليات البطولية في الضفة نفذها مقاومون أبطال ونرسل التحية إلى عائلات الشهداء والعائلات التي تحميهم". 

وفي حديثه عن الشأن الفلسطيني الداخلي، دعا هنيّة إلى التوجه "لتأليف حكومة وحدة وطنية"، معلناً "استعدادنا لذلك وجاهزون لإجراء الانتخابات العامة بعد 3 أشهر".

كما دعا هنية إلى "اجتماع فلسطيني تشارك فيه القيادات كافة من الداخل والخارج في القاهرة لبحث القضية الفلسطينية"، معبراً عن "استعداده للقاء أبو مازن لترتيب اجتماع فلسطيني والإتفاق على أجندات موحدة واستراتيجية وطنية تحدد لنا المسارات". 

وأكد هنية أنّه "مطلوب وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال فوراً"، مبرزاً أنّه "لا يجوز أن نكافىء العدو على جرائمه باستمرار التعاون الأمني معه". 

وشكر هنية في ختام كلمته إيران "وما تقدمه للمقاومة الفلسطينية رغم الحصار الذي تتعرض له"، مؤكداً أنّه "سنعمل على توثيق العلاقة بمحيطنا العربي والإسلامي". 

يذكر أنّ كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، استعرضت خلال المهرجان، أسلحة وصواريخ أبرزها صواريخ "كورنيت" كتلك التي استخدمتها في عمليتها الأخيرة ضد حافلة الجنود الإسرائيليين.