بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفياً الوضع في سوريا

الرئيس الروسي ورئيس الحكومة الإسرائيلية يناقشان هاتفياً اليوم الوضع في سوريا وخصوصاً بعد القرار الاميركي الانسحاب من سوريا، ويؤكدان على ضرورة القضاء التام على الإهراب والمضي قدماً في التسوية السياسية للأزمة السورية، وفق ما أعلن الكرملين.

بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفياً الوضع في سوريا بعد القرار الأميركي بالانسحاب من سوريا
بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفياً الوضع في سوريا بعد القرار الأميركي بالانسحاب من سوريا

أعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ناقشا في اتصال هاتفي اليوم الجمعة الوضع في سوريا في ضوء قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

 وقال الكرملين إن بوتين أكد لنتنياهو على "ضرورة القضاء التام على الاٍرهاب في سوريا والمضي قدماً في التسوية". 

وأوضح الكرملين أن نتنياهو هو من بادر للاتصال ببوتين لتعزيته بضحايا انهيار المبنى السكني، وبحث الانسحاب الأميركي من سوريا.

وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت من جهتها إن نتنياهو تحدث هاتفياً مع الرئيس الروسي وناقش معه الوضع في سوريا على ضوء نية الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك.

وأشارت الوسائل إلى أنهما أكدا على الحاجة إلى "تعزيز التعاون بين القوات العسكرية وعلى الصعيد الدبلوماسي"، كذلك وأوضحا أيضاً "الحاجة إلى هزيمة الإرهاب والدفع نحو الحل السياسي في سوريا".

كما لفتت الوسائل الإعلامية الإسرائيلية إلى أن الرئيسين ناقشا أيضاً مواضيع ثنائية بين "إسرائيل" وروسيا.

وأعلنت وزارة الدافاع الأميركية "البنتاغون" في 23 كانون الأول/ ديسمبر 2017 أنّ أمر انسحاب الجنود الأميركيين من سوريا تمّ توقيعه.