نائب أردني للميادين نت: فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة والكفاح المسلح

النائب في البرلمان الأردني طارق الخوري يقول للميادين نت إن "99 بالمائة من  شعب الأردن غير مطبع ويعتبر الكيان الصهيوني عدواً ومحتلاً، ويتعامل معه على هذا الأساس.. لكن في غياب الأحزاب والقيادت السياسية لا توجد قوة تعبّر عن خيارات هذا الشعب الحقيقية".

نائب أردني: فلسطين لا تتحرر إلا بالمقاومة والكفاح المسلح

عقد البرلمان الأردني اليوم الإثنين جلسة طارئة طالب فيها بوقف الانتهاكات الصهيونية التي تتعرض لها القدس، حيث طالب النواب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب السفير الأردني من "إسرائيل".

الميادين نت حاور النائب الأردني طارق الخوري الذي اشتهر بمواقفه المعارضة لأي شكل من أشكال التطبيع مع "إسرائيل".. يقول الخوري "أعتقد أن مجلس الشعب وإرادة الشعب الأردن هو ضد "اتفاقية وادي عربة" بأغليبة الشعب الأردني".

الخوري أوضح "أكثر من مرة اتخذنا قرارات لإصدار قانون لإلغاء "اتفاقية وادي عربة"، وأكثر من مرة قمنا بالتصويت لطرد السفير الإسرائيلي، لكن الحكومة لا تنفذ ولا تتفاعل مع رأي الشعب، وهي ملتزمة باتفاقية "الذل"، علماً أنه مرّت أحداث جسيمة تستدعي طرد السفير الإسرائيلي، لكن الحكومات المتعاقبة لم تقم بواجبها".

وعمّا إذا كان الفشل نتيجة دائمة لهذه المطالبة في البرلمان؟ أضاف الخوري "أنا أؤمن أن اتفاقية السلام والتطبيع أضاعا فلسطين"، مشدداً أن "فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة والكفاح المسلح".

وبرأي الخوري فإن "اتفاقية وادي عربة" هي اتفاق بين حكومات ولا تمثّل الشعوب، مشيراً إلى أن المقاومة اللبنانية هي خير مثال على تحرير الأراضي اللبنانية وطرد المحتل الصهيوني.

وأكد "نحن سنسعى ونصعد كمجموعة من النواب لتنفيذ التوصية بطرد سفير (إسرائيل) عن الأراضي الأردنية".

وبالنسبة لوجود مصانع إسرائيلية في بعض المناطق الأردنية؟ كشف النائب الأردني أنه "توجد مناطق صناعية مؤهلة من خلال اتفاق أردني-إسرائيلي-أميركي تعفى منتجاته من الرسوم في الأسواق الأميركية، بشرط أن يكون الشحن عبر موانئ فلسطين المحتلة، أو عبر وجود مدخلات إنتاج تزيد عن 8 بالمائة من منتجات الكيان الصهيوني".

النائب الأردني أكد للميادين نت أن "99 بالمائة من شعب الأردن غير مطبّع، ويعتبر الكيان الصهيوني عدواً ومحتلاً، ويتعامل معه على هذا الأساس". وأشار إلى أنه "في غياب الأحزاب والقيادت السياسية لا توجد قوة تعبّر عن خيارات هذا الشعب الحقيقية"، بحسب الخوري.