بوتين يدعو السعودية إلى عدم رفع إنتاجها النفطي لتعويض النفط الإيراني

الرئيس الروسي فلاديمير يؤكد إن الحكومة السورية لا تفرض شروطاً على المعارضة بشأن اللجنة الدستورية وليست هي من يعرقل تشكيلها، ويقول إنه لا يستبعد إجراء عملية عسكرية في إدلب، لكن الوقت غير ملائم الآن، ويكشف أن بلاده لن ترفع على الفور إنتاجها النفطي عند انتهاء مهلة الإعفاءات الأميركية من العقوبات على النفط الايراني.

بوتين خلال القائه كلمة في منتدى "الحزام والطريق" (أ ف ب)
بوتين خلال القائه كلمة في منتدى "الحزام والطريق" (أ ف ب)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير إن الحكومة السورية لا تفرض شروطاً على المعارضة بشأن اللجنة الدستورية وليست هي من يعرقل تشكيلها.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي على هامش فعاليات منتدى "الحزام والطريق" في العاصمة الصينية بكين إن "المعارضة السورية تعتبر أن حكومة الرئيس بشار الأسد منتصرة وهذا الأمر صحيح وواقعي"، لكن هذه الحكومة لا تحاول فرض موقفها فيما يتعلق بقوام اللجنة الدستورية.

وأضاف بوتين أن روسيا ستعمل مع المعارضة السورية للانتهاء من تشكيل لجنة لصياغة الدستور للتوصل إلى تسوية سياسية.

وتطرّق بوتين إلى الوضع في إدلب شمال سوريا وقال إنه لا يستبعد إجراء عملية عسكرية هناك، لكن الوقت غير ملائم الآن إذ "يجب الأخذ بالاعتبار الأوضاع الإنسانية ووجود مدنيين في هذه المنطقة".

وحذّر بوتين المسلحين في إدلب من مغبّة الاستمرار في تنفيذ هجمات لأنهم سيواجهون في هذه الحالة "ردًا وسيتعرضون لضربات.. لقد شعروا بحقيقة ذلك".

وفي سياق آخر  قال إن موسكو لن ترفع على الفور إنتاجها النفطي عند انتهاء مهلة الإعفاءات الأميركية من العقوبات على النفط الايراني، مؤكدًا وجود اتفاق مع أوبك بالإبقاء على مستوى محدد من الإنتاج حتى تموز/يوليو المقبل.

على صلة، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثات واسعة مع نظيره الصيني شملت ملفات سوريا وفنزويلا وليبيا.

وكان بوتين شارك في حفل افتتاح المنتدى داعياً المجتمع الدولي إلى رد جماعي فعال على العقوبات الأحادية الجانب.