ردّاً على بومبيو.. روحاني يشترط احترام واشنطن لطهران والالتزام بالاتفاق النووي لقبول التفاوض

الرئيس الإيراني حسن روحاني يرد على تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالقول إن "التفاوض مع واشنطن يكون عبر طريق واحد هو الاحترام المتبادل ومن دون ذلك لا تفاوض". وكان بومبيو قد أعرب عن استعداد بلاده للحوار مع إيران حول التوترات الأخيرة بين البلدين "من دون شروط مسبقة".

روحاني رداً على بومبيو: لا طريق آخر لدينا سوى الصمود ولو كان هناك طريق آخر لكنت أعلنت عنه
روحاني رداً على بومبيو: لا طريق آخر لدينا سوى الصمود ولو كان هناك طريق آخر لكنت أعلنت عنه

شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن "التفاوض مع واشنطن يكون عبر طريق واحد هو الاحترام المتبادل ومن دون ذلك لا تفاوض".

وفي كلمة له أمام حشد من الأطباء والأساتذة قال روحاني إن على الطرف الذي قلب طاولة المفاوضات وداس الاتفاق النووي أن يعود إلى الظروف العادية، مضيفاً أنه "لا طريق آخر أمام الشعب الإيراني سوى الصمود".

روحاني كان قد أكد أمس السبت أن "بلاده أهل للمنطق والتفاوض مع من يحترم المفاوضات، وليس مع جهات لا تعرف إلّا منطق الأوامر".

وشدد على أن "طهران ستخرج منتصرة من الظروف الصعبة التي تمر بها، وستحطم أوهام أعدائها بفضل صمود شعبها ودعمه لحكومة بلاده".

وزارة الخارجية الإيرانية ردّت بدورها على تصريحات وزير الخارجي الأميركي مايك بومبيو قائلة إن "اللعب بالكلمات وإظهار أهداف خفية ضمن كلمات جديدة لا يهم إيران، وما يهمها هو تغيير نهج أميركا بشكل كامل وسلوكها العملي أمام الشعب الإيراني".

وقال المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي إن "إن تصريحات بومبيو المبنية على استمرار حملة الضغط الكبير على إيران هو دليل على استمرار النهج الأميركي السابق". 

وفي سياق متصل، قال المستشار العسكري للمرشد الإيراني اللواء رحيم صفوي إن "جميع سفن القوات الأجنبية في الخليج في مرمى صواريخ إيران، مؤكداً أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرك أنه سيخرج خاسراً من أي حرب سيشنّها على إيران.


بومبيو: مستعدون للحوار مع إيران من دون شروط مسبقة

مايك بومبيو مع نظيره السويسري إغنازيو كاسيس
مايك بومبيو مع نظيره السويسري إغنازيو كاسيس

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد أبدى استعداد بلاده للحوار مع إيران والجلوس مع مسؤوليها "من دون شروط مسبقة".

وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره السويسري إغنازيو كاسيس، قال بومبيو إن واشنطن تراقب عن كثب التطورات في الملف النووي الإيراني مشيراً إلى أن طهران تستطيع تخصيب اليورانيوم على نحو سريع إذا أرادت.

من جهته، قال كاسيس إن بلاده تعمل على الوساطة بين واشنطن وطهران.