عبد المهدي يصدر قراراً بضم الحشد الشعبي إلى القوات المسلحة

رئيس الوزراء العراقي يصدر قراراً بضم تشكيلات الحشد الشعبي كافة إلى القوات المسلحة العراقية وإغلاق مقارها وقطع أي ارتباط لها مع أي تنظيم سياسي. وزعيم التيار الصدري يشيد بالقرار ويرى أنه خطوة أولى صحيحة نحو بناء دولة قوية.

مرسوم القرار نص على أن تعمل جميع قوات الحشد الشعبي كجزء لا يتجزأ من القوات المسلحة العراقية
مرسوم القرار نص على أن تعمل جميع قوات الحشد الشعبي كجزء لا يتجزأ من القوات المسلحة العراقية

أصدر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قراراً بضم  تشكيلات الحشد الشعبي كافة إلى القوات المسلحة العراقية وإغلاق مقارها وقطع أي ارتباط لها مع أي تنظيم سياسي.

مرسوم القرار نص على أن تعمل جميع قوات الحشد الشعبي كجزء لا يتجزأ من القوات المسلحة العراقية وبإمرة قائدها العام، وأن يكون مسؤولاً عنها رئيس هيئة الحشد الشعبي الذي يعينه القائد العام للقوات المسلحة.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أشاد بقرار عبد المهدي بشأن الحشد الشعبي.

وقال الصدر في بيان له إن "القرار يمثل أمراً مهماً وخطوة أولى صحيحة نحو بناء دولة قوية".

الصدر أعلن فك ارتباطه بسرايا السلام إذا ما ألحقت بالجهات الأمنية العراقية الرسمية.

مجلس الوزراء العراقي كان قد قرر في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 مساواة رواتب الحشد الشعبي برواتب الأجهزة الأمنية.

رئيس كتلة بدر النيابية في العراق حسن شاكر الكعبي رأى أن قرار مجلس الوزراء العراقي الذي ساوى رواتب الحشد الشعبي برواتب الأجهزة الأمنية قرار حكيم أنصف الذين ضحوا بأنفسهم وحرروا العراق من دنس داعش بالتعاون مع الأجهزة الأمنية.