روسيا تؤكد لواشنطن وتل أبيب موقفها الواضح حول "الوجود الإيراني الشرعي" في سوريا

ممثل الرئيس الروسي الخاص لسوريا الكساندر لافرنتييف، يؤكد أنّ بلاده أبلغت واشنطن وتل أبيب بموقفها الواضح بخصوص "الوجود الإيراني الشرعي في سوريا"، كما أبلغتها معارضتها لـ"فرض الضغط الأقصى على إيران"، ويعتبر أنّها "غير مجدية".

لافرنتييف يستبعد بقاء إيران في الاتفاق النووي بشكل أحادي / أ.ف.ب
لافرنتييف يستبعد بقاء إيران في الاتفاق النووي بشكل أحادي / أ.ف.ب

أكد ممثل الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، الكساندر لافرنتييف، أنّ بلاده أبلغت واشنطن وتل أبيب بموقفها الواضح بخصوص "الوجود الإيراني الشرعي في سوريا". 

لافرنتييف أوضح خلال لقائه أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، اليوم الثلاثاء في طهران، أن روسيا أبلغت واشنطن وتل أبيب أيضاً معارضتها لـ"فرض الضغط الأقصى على إيران"، معتبراً أنّ هذه الضغوطات "غير مجدية".

وأضاف لافرنتييف "قلنا بصراحة في الإجتماع الثلاثي أنّ إيران بلد قوي في المنطقة وهي صديقة وشريكة استراتيجية لروسيا"، مستبعداً بقاء إيران في الاتفاق النووي بشكل أحادي "دون الاستفادة منه ودون التزام باقي الأطراف بتعهداتهم". 

كما أجرى المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا محادثات مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي، بحثا خلالها آخر التطورات على الساحة السورية.