وصول أول دفعة من "إس400" إلى تركيا، وإردوغان: ترامب يملك سلطة عدم فرض العقوبات علينا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يؤكد بعد وصول الدفعة الأولى من نظام الدفاع الجوي الروسي إس-400 إلى أنقرة، أنّ "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يملك سلطة الإحجام عن فرض عقوبات على تركيا لشرائها أنظمة الدفاع الجوي الروسية وإن عليه إيجاد حل وسط في هذا الخلاف".

نقل تلفزيون "خبر ترك" عن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قوله اليوم الأحد إنّ "الرئيس الأميركي دونالد ترامب يملك سلطة الإحجام عن فرض عقوبات على تركيا
لشرائها أنظمة الدفاع الجوي الروسية، وإن عليه إيجاد حل وسط في هذا الخلاف". 

وقال إردوغان "بشرائنا منظومة إس-400، نحن لا نستعد للحرب. إننا نحاول ضمان السلام وأمننا القومي". 

وبدأت روسيا يوم الجمعة الماضي تسليم تركيا نظاماً دفاعياً صاروخياً متطوراً، في خطوة من المتوقع أن تدفع الولايات المتحدة لفرض عقوبات على تركيا التي تشاركها عضوية حلف شمال الأطلسي. 

وزارة الدفاع التركية أشارت إلى أن الأجزاء الأولى من نظام الدفاع الجوي إس-400 "نقلت جوّاً إلى قاعدة جويّة قرب العاصمة أنقرة"، تنفيذاً للصفقة التي أبرمتها تركيا مع روسيا والتي حاولت الولايات المتحدة منعها على مدى شهور.

رد فعل واشنطن التي هددت بفرض عقوبات على تركيا، جاء محدوداً من خلال تصريح القائم بأعمال وزير الدفاع مارك إسبر إنّ الموقف الأميركي "لم يتغير".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألقى كلمة استغرقت 30 دقيقة بشأن التجارة بعد ظهر الجمعة في مصنع بمدينة ميلواكي، لكنّه لم يُشر خلالها إلى تركيا.

يذكر أنّ الولايات المتحدة تعتبر إنّ هذه المعدات العسكرية الروسية "لا تتوافق مع نظم حلف شمال الأطلسي"، وأنّ الحصول عليها "يمكن أن يؤدي إلى إبعاد تركيا من برنامج لإنتاج الطائرة المقاتلة إف-35". 

كما تراجعت قيمة الليرة التركية 1.6% إلى 5.7780 أمام الدولار الأميركي، بعد إعلان وزارة الدفاع عن وصول أجزاء من منظومة إس-400 إلى قاعدة مورتيد شمال غربي أنقرة، كما انخفض مؤشر بورصة اسطنبول الرئيسي 2.13%.

وفي الشهر الماضي، أكد الرئيس التركي بعد اجتماعه بنظيره الأميركي في قمة مجموعة العشرين، أن الولايات المتحدة "لا تعتزم فرض عقوبات على أنقرة لشرائها نظام إس-400".. وقال ترامب إن "تركيا لم تلق معاملة عادلة"، لكنه لم يستبعد فرض عقوبات.