ماكيون "ملكة" أولمبياد "طوكيو 2020"

الأُسترالية إيما ماكيون تواصل تألقها في منافسات السِباحة وتحقق رقماً أولمبياً جديداً.

  • ماكيون
    إيما ماكيون

واصلت السّباحة الأُسترالية إيما ماكيون، رحلتها التاريخية في أولمبياد "طوكيو 2020"، محطمة رقماً قياسياً جديداً في الألعاب الأولمبية.

ونجحت ماكيون في الفوز بنهائي سباق 100 متر حرة محققة رقماً قياسياً أولمبياً جديداً، بحيث قطعت المسافة في 52.96 ثانية، بعد ساعات من تحقيقها رقماً قياسياً أولمبياً في سباق 50 متر حرة بـ24.02 ثانية. 

وتفوقت ماكيون بـ0.03 ثانية عن الرقم القياسي السابق المسجل باسم الهولندية رانومي كروموفيديويو في أولمبياد "لندن 2012".

وتواصل ماكيون تحقيق سجلاتها الفريدة، رافضة أن ينتزع منها أحد أي لقب في السباحة، بحيث تفوّقت على اللّاعبة برناديت هوجي من هونغ كونغ (بفارق 0.31 ثانية) وعلى مواطنتها كايت كامبل (بفارق 0.56 ثانية).

ويضاف هذا الانتصار بذهبية 100 متر حرة، إلى سباق التتابع 4 مرات 100 متر، الذي فازت به ماكيون مع أستراليا، لتصبح "ملكة" المياه في دورة الألعاب الأولمبية الحالية.

كما حصدت السباحة صاحبة الـ27 عاماً، برونزية 100 متر فراشة وبرونزية التتابع 4 مرات 200 متر.

وكانت ماكيون قد حصدت في أولمبياد "ريو 2016" أربع ميداليات، ذهبية وفضيتين وبرونزية.