محمد الغُربي للميادين: مبادئنا تمنعنا من اللعب والاعتراف بالإسرائيليين

محمد الغُربي، مدرّب اللاعب اللبناني في الفنون القتالية المختلطة عبد الله منياتو، يوضح للميادين ما حدث في العاصمة البلغارية صوفيا، قبل الانسحاب من مواجهة لاعب إسرائيلي.

  • محمد الغُربي للميادين: مبادئنا تمنعنا من اللعب والاعتراف بالإسرائيليين
    محمد الغُربي للميادين: مبادئنا تمنعنا من اللعب والاعتراف بالإسرائيليين

قال محمد الغُربي، مدرّب اللاّعب اللبناني في الفنون القتالية المختلطة، عبد الله منياتو، إن "قرار الانسحاب من مواجهة لاعب إسرائيلي في بطولة العالم لـ"MMA" تحت 17 عاماً، جاء في الدرجة الأولى من اللاعب نفسه ومن والده، ومن دون أي تردّد".

وأضاف في حديثه إلى الميادين أن الفريق كان يريد تفادي مواجهة اللاعب الإسرائيلي في دور المجموعات، وكان ذلك مُتاحاً، إذ كان يسعى الفريق اللبناني لمحاولة التأهل إلى الدور الثاني من مباراتين فقط (3 مواجهات في دور المجموعات).

وأشار الغُربي إلى أن الاتحاد الدولي غيّر نظام المواجهة في المجموعات إلى نظام خروج المغلوب، ووضع منياتو في مواجهة اللاعب الإسرائيلي.

ولم يُخفِ الغربي شكوكه في أن "الأمر قد يكون متعمَّداً"، لأن "جميع المواجهات تغيّرت، إلّا مواجهة اللاعب اللبناني".

ووجَّه الغُربي، باسم الفريق اللبناني، رسالة ترفض التطبيع، قائلًا: "نريد أن نوّجه رسالة من خلال الرياضة.. مبادئنا وعقيدتنا تمنعنا من الوقوف والاعتراف بالعدو الصهيوني".

وشدّد الغُربي على أن قرار الانسحاب لم يكن نتيجة الخوف من المواجهة، وإنما هو رفض للاعتراف بالعدو الإسرائيلي "الذي قتل شعبنا واغتصب أرضنا".

وأكّد الغربي أنها رسالة إلى الأجيال القادمة، بقوله "لا يمكن أن نضع يدنا في يد هذا العدو، من الأولاد إلى الأحفاد".

ولدى سؤاله عن تَبِعات هذا الانسحاب، أكّد الغربي أن "أقصى العقوبات لن تمنعهم من الوقوف في مواجهة الإسرائيليين، ولن تجرّهم إلى التطبيع".