كرة لبنان في المونديال

لبنان يترقّب مشاركة منتخبه في كرة القدم المُصغَّرة أو "الميني فوتبول" في بطولة كأس العالم 2019 التي تنطلق اليوم الثلاثاء في مدينة بيرث في أستراليا. "الميادين نت" تحدّث مع أمين عام الاتحاد اللبناني للميني فوتبول، جيلبير عبود، حول مشاركة منتخب لبنان في البطولة التي يستهلّها اليوم بمواجهة أوكرانيا.

يشارك منتخب لبنان في كأس العالم للميني فوتبول في أستراليا

أخيراً ستكون كرة القدم اللبنانية حاضِرة في بطولة كأس العالم، لكن الحديث هنا طبعاً ليس عن المنتخب الأول بل عن منتخب الكرة المُصغَّرة أو "الميني فوتبول".
هكذا، فقد تمكَّن منتخب لبنان من التأهّل إلى المونديال الذي ينطلق اليوم الثلاثاء حتى 11 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بمشاركة 32 منتخباً في مدينة بيرث الأسترالية ويستهلّه رجال الأرز بمواجهةٍ قويةٍ أمام أوكرانيا.
"الميادين نت" تحدَّث مع أمين عام الاتحاد اللبناني للميني فوتبول، جيلبير عبود، حول مشاركة منتخب لبنان في البطولة.
بداية كان السؤال عن مجموعة لبنان والتوقّعات، فقال عبود: "مجموعة لبنان تضمّ أوكرانيا ورومانيا ونيجيريا وهي المجموعة الثالثة. ستكون مباراة أوكرانيا مفتاح التأهّل. بالنسبة إلى منتخب رومانيا هو وصيف بطل أوروبا وكان سابقاً بطلاً لأوروبا وهو منتخب قويّ جداً ومن الأعلى تصنيفاً"، وأضاف: "أعتقد أنه يجب أن نتعادل أو نفوز على أوكرانيا لنتأهّل، لأنه من المُتوقَّع أن تكون مباراة نيجيريا في متناولنا. يتأهّل منتخبان من كل مجموعة".
وعن الهدف الذي وضعه المنتخب من مشاركته يقول عبود: "الهدف الأساس هو التأهّل للدور الثاني".
ماذا عن تحضيرات المنتخب للمونديال؟ يُجيب عبود: "إتحادنا لا يمتلك الإمكانيات وليس كغير اتحادات تحصل على مساعدات كبيرة. قمنا بتأمين رُعاة من داخل الاتحاد كشركة رئيس الاتحاد أحمد دنش وشقيقه ومن الجامعة التي أنا موظّف فيها "AUL" الكسليك ومن الشركة التي يعمل فيها بلال يزبك رئيس لجنة المنتخبات، كما قمنا بتأمين تجهيزات وثياب اللاعبين من إحدى الشركات الرياضية، هذا كل ما استطعنا فعله"، ويُضيف: "يمكن القول إننا بالكاد وبمجهودٍ شخصي حصلنا على الأموال اللازمة للقيام بمعكسرٍ داخلي للمنتخب قبل 5 أشهر. الأهم إننا تمكّنا من إرسال المنتخب إلى البطولة في 27 أيلول (سبتمبر) قبل 5 أيام من انطلاق المنافسات للاعتياد على فارِق الوقت وللتحضير هناك بطريقةٍ أفضل"، ويتابع قائلاً: "في لبنان كان المنتخب يتمرَّن 3 أيام في الأسبوع. الجهاز الفني جيّد ولم نبخل عليهم بشيء".
وسأل "الميادين نت" أمين عام الاتحاد عن أجواء البعثة اللبنانية حالياً قبل مواجهة اليوم، فقال: "الأجواء ممتازة. أساساً ما يُميّز البعثة والمنتخب أنهم جميعاً كعائلةٍ في الملعب وخارجه. لقد تأقلموا على الأجواء هناك وهم مرتاحون سوياً باستثناء ربما مسألة الطعام المختلف عن لبنان، يبقى أننا ننتظر المباراة اليوم الساعة الرابعة".
وعن حضور أفراد الجالية اللبنانية في أستراليا لمساندة المنتخب، قال عبود: "مدينة بيرث ليست مثل سيدني أو ملبورن، تبتعد بزمن 4 ساعات عن سيدني في الطائرة. أول من أمس زار 7 أشخاص لبنانيين المنتخب وتفاجأنا بوجود 50 ألف مغترب لبناني في بيرث، فقاموا بصناعة لافتات للمنتخب ووجّهوا الدعوات لمَن يعرفونهم في المنطقة القريبة من الملعب لأن بيرث مساحتها كبيرة. من المتوقّع أن يكون هؤلاء حاضرين في الملعب اليوم".

أفراد البعثة اللبنانية في بيرث
مجموعات البطولة