دوري أبطال أفريقيا: تأهُّل الترجّي والزمالك والرجاء

الرجاء المغربي يلحق بالترجّي التونسي إلى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بعد تعادله أمامه في معقله 2-2 في القمة المغاربية في رادس، كما تأهّل الزمالك المصري. 

  • حطّم الترجّي الرقم القياسي للأهلي

لحق الرجاء المغربي بالترجّي التونسي إلى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بعد تعادله أمامه في معقله 2-2 في القمة المغاربية في رادس، كما تأهّل الزمالك المصري. 

وكانت النتيجة كافية للفريق المغربي ليلحق بركب المتأهلين وبلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 15 عاماً، بعدما كان منافسه التونسي حامل اللقب في الموسمين الماضيين قد تأهّل قبل خوض المباراة بسبب فوز فيتا كلوب على ضيفه شبيبة القبائل الجزائري 4-1 في كينشاسا.

وارتفع عدد المتأهلين إلى ستة بعد مازيمبي الكونغولي والزمالك عن المجموعة الأولى، وماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي والوداد البيضاوي المغربي عن الثالثة، إلى الترجي والرجاء. وتبقى بطاقتي المجموعة الثانية، حيث يتنافس النجم الساحلي التونسي والهلال السوداني والأهلي المصري عليهما، علماً أن الأهلي سيستضيف النجم اليوم الأحد في القاهرة.

الرجاء يعود بالتأهل 
دانت السيطرة للترجّي أمام الرجاء إلا انه لم يشكّل أي خطورة على مرمى حارس الفريق المغربي أنس الزنيتي، برغم اعتماد المدرب معين الشعباني على الثلاثي الهجومي بلال بن ساحة والليبي حمدو الهوني وطه ياسين الخنيسي من خلفهم عبد الرؤوف بن غيث.

من جهته افتقد الرجاء إلى عدد من اللاعبين الأساسيين، لهذا السبب اعتمد على التكتل في الخلف مع الانطلاق بالمرتدات السريعة بوجود القائد محسن متولي والمهاجم بن مالانغو.

وطالب الفريق التونسي بركلة جزاء إثر تعرض بن ساحة للمسك من العرجون لكن الحكم الغامبي بكاري غاساما أمر بمتابعة اللعب (20). وإزاء الضغط من الترجي أرسل إيهاب المباركي كرة عرضية حولها عبد الرؤوف بن غيث برأسه باتجاه المرمى، فارتطمت بمدافع الرجاء بدر بانون وغيرت اتجاهها لترتد من القائم الايسر إلى شباك الحارس أنس الزنيتي (32).

واحتاج "النسر الأخضر" إلى أربع دقائق بعد انطلاق الشوط الثاني ليقتنص هدف التعادل عبر فابريس نغاه من تسديدة بعيدة صاروخية حاول حارس الترجي معز بن شريفية صدها لكنها ارتدت من بطن العارضة الى الشباك (49).

وتحسّن أداء الرجاء نسبياً وبادل الترجي الهجمات، إلا ان فرص الفريقين غابت عنها الخطورة، حتى الدقيقة 67 عندما رفع متولي الكرة من ركلة ركنية إلى أمام مرمى بنشريفية فارتدت الكرة من العاجي فوسيني كوليبالي لتتهيأ أمام بدر بانون الذي سددها قوية لا ترد في سقف المرمى.

ودفع الشعباني بالمهاجم فادي بن شوق بدلاً من الخنيسي لتنشيط الهجوم، ومن أول لمسة سدد بن شوق كرة قوية في الزاوية اليمنى بعيداً عن متناول الزنيتي إثر تحضير بالرأس من محمد علي اليعقوبي (81)، ليبقى الترجّي من دون خسارة قارية للمباراة العشرين توالياً، محطّماً الرقم القياسي المسجل باسم الأهلي المصري.

ويتصدر الترجّي برصيد 11 نقطة أمام الرجاء الذي رفع رصيده الى 8 نقاط، ويأتي فيتا كلوب ثالثاً بأربع نقاط بفارق المواجهات أمام القبائل.

وفي كينشاسا، أنهى فيتا كلوب الكونغولي آمال الجزائر بوجود ممثل لها في ربع النهائي، بعدما تغلب على ضيفه شبيبة القبائل 4-1.

وخاض الشبيبة أحد أسوأ مبارياته في الآونة الأخيرة، وهي كانت بإشراف مدربه الموقت الفرنسي جان ايف شاي الذي حل بدلاً من مواطنه هوبير فيلود الذي فسخ عقده مع الفريق بالتراضي.

تأهل الزمالك 
وقدم بريميرو أغوستو الأنغولي هدية غالية إلى الزمالك المصري وهي بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي، بعدما فرض التعادل على مضيفه زيسكو يونايتد الزامبي 1-1 في ندولا ضمن المجموعة الأولى. وافتتح أصحاب الأرض التسجيل عبر ونستون كالينغو إثر تمريرة من كليمنت موابي (50)، وأدرك آري بابل التعادل للفريق الأنغولي (69).

وكان الزمالك تعادل الجمعة من دون أهداف مع ضيفه مازيمبي الكونغولي في القاهرة، رافعاً رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني بفارق ثلاث عن الأخير، بطل المسابقة خمس مرات أيضاً آخرها عام 2015، فيما أصبح رصيد بريميرو أغوستو وزيسكو أربع نقاط لكل منهما.

وعاد الهلال السوداني بالنقاط الثلاث من أرض مضيفه بلاتينيوم الزيمبابوي بفوزه عليه 1-0 في هراري، ضمن المجموعة الثانية.

وحافظ الهلال على حظوظه في بلوغ الدور ربع النهائي إذ ارتقى للمركز الثاني مؤقتاً، بعدما رفع رصيده إلى تسع نقاط بفارق الأهداف وراء النجم الساحلي التونسي المتصدر الذي يلتقي اليوم الأحد في مواجهة نارية مع ضيفه الأهلي المصري الثالث (7 نقاط).

وبعدما أهدر تاوانا شيكوري ركلة جزاء لبلاتينيوم (27)، انتظر الهلال حتى الدقيقة 84 ليصل إلى الشباك عندما مرر أطهر الطاهر كرة طويلة إلى موسى الضي الذي استغل بطء مدافع بلاتينيوم غيفت بيلو، فانفرد وسجل بتسديدة زاحفة الى يسار الحارس (84).

ومنح بترو أتلتيكو الأنغولي الأمل للوداد المغربي بتصدر المجموعة الثالثة، بعدما فرض على ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي التعادل 2-2 في لواندا.

وضمن ماميلودي والوداد تأهلهما إلى المرحلة الإقصائية، وبالتالي ستكون مواجهتهما الاسبوع المقبل في بريتوريا من أجل الصدارة.

ورفع صنداونز رصيده الى 11 نقطة أمام الوداد (9  نقاط)، مقابل ثلاث لبترو أتلتيكو ونقطتين لاتحاد العاصمة الجزائري الرابع.