كيف تكون نجماً في الملعب وخارجه مثل رونالدو؟

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من لاعب كرة... ما الذي يميّزه؟

  • ما الذي يميّز رونالدو؟

يتميَّز كل لاعب عن الآخر في عالم الكرة بالطريقة التي يفكّر بها وبالهدف الذي يسعى إلى تحقيقه، فبعضهم يحب الكرة والبعض الآخر يعتبرها مصدر رزقه أو مجرّد وظيفة ولكن هناك أشخاصاً يمتلكون عقلية مختلفة تماماً ويستطيعون الاستفادة من كرة القدم سواء في الملعب أو خارجه.

فإذا قرّرنا اختيار أحد هؤلاء اللاعبين الذين يمتلكون عقلية عظيمة لن نجد أفضل من "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفتنوس الإيطالي لنُجيب على سؤال هام وهو: كيف تكون نجماً داخل الملعب وخارجه؟ بل كيف تستفيد من كرة القدم لتُصبح مثالاً يُحتذى به؟
وهنا أبرز ميزات رونالدو التي جعلته يصل إلى هذا الهدف:
1- روح التحدّي لدى رونالدو مرتفعة للغاية فهو لا يخشى أيّ فريق أو أيّ مدافع ودائماً ما يستغلّ الهجوم عليه لصالحه فهو يقول: "لا مانع أن يكرهني الناس لأن ذلك يدفعني إلى الأمام".

2- إذا تعرَّض رونالدو للنقد اللاذِع يردّ داخل الملعب فقط فهو لا ينزلق للمُناوشات غير المُجدية فمثلاً خلال عام 2013 سخر جوزف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من النجم البرتغالي ووصفه بأنه يسير مثل الجندي داخل الملعب وأنه يهتمّ بتصفيف شعره أكثر من اهتمامه بكرة القدم.
لم يردّ رونالدو على تصريحات بلاتر لكنه قدَّم مستوى مُميّزاً في أول مباراة يخوضها بعد تلك التصريحات وسجّل هدفاً رائعاً بقميص ريال مدريد الإسباني واحتفل حينها بتقديم التحية العسكرية للردّ على رئيس الفيفا السابق.

3- يهتم بلياقته البدنية كثيراً ولكن الأمر ليس سهلاً فقد احتاج رونالدو لجهد كبير لكي يصل لذلك حيث إن المُدرّبين كانوا يقولون له عندما كان صغيراً أنه يمتلك مهارات عالية في كرة القدم لكن قوّته البدنية ضعيفة للغاية.
لذلك فهو يتدرّب في نادي اللياقة البدنية 5 مرات في الأسبوع ويقوم بتدريبات بمُجرّد أن يستيقظ من نومه وقبل الذهاب للنوم ليلاً، وكانت صحيفة "ذا دايلي ستار" قد ذكرت عام 2009 أن رونالدو يقوم بحوالى 3000 تمرين مَعدة يومياً حتى خلال الفترة التي يشاهد فيها التلفاز.
كما يتدرّب "الدون" من 3 إلى 4 ساعات في اليوم الواحد حيث يبدأ بالجري 4 مرات كل مرة 30 دقيقة تقريباً، ثم يقوم بتدريب الجري بين الخشبات بسرعة وهذا ما يساعده على تغيير اتجاهه بشكلٍ أسرع خلال المباريات.

4- يلتزم رونالدو بنظام نوم غير مألوف فهو ينام لفترة لا تزيد عن مدة 90 دقيقة ويكرّر هذا الأمر 5 مرات في نفس اليوم ويبتعد تماماً عن متابعة أية شاشة سواء تلفاز أو هاتف محمول أو جهاز كمبيوتر قبل موعد نومه بساعة ونصف الساعة.

5- لمواقع التواصل الإجتماعي أهمية كبيرة في حياة رونالدو إذ إن مُجرّد نشره صورة واحدة تلقى تفاعلاً كبيراً فهو أكثر شخص في العالم لديه متابعين على "أنستغرام" حيث يتابعه 200 مليون شخص.
6- يستفيد رونالدو من إسمه اللامع بكل الطُرُق وبينها التجارية إذ أن لقبه الشهير "CR7" يتواجد على الكثير من المنتجات أهمها الملابس والأحذية والشنط والنظارات وغيرها هذا بخلاف امتلاكه لأربعة فنادق وسيضيف إليها فندقاً جديداً في مدينة مراكش المغربية هذا العام.

لكل هذا فإن رونالدو أكثر من لاعب كرة، هو مثال للتفوّق في أكثر من مجال يصعب أن يتكرّر.