ليفربول يتألّق وينتظر مباراة مانشستر سيتي وتشلسي

ليفربول قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

  • يُمكن أن يتوَّج ليفربول اليوم في حال تعثّر مانشستر سيتي أمام تشلسي
    يُمكن أن يتوَّج ليفربول اليوم في حال تعثّر مانشستر سيتي أمام تشلسي

بات ليفربول قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوزه الكبير بنتيجة 4-0 على ضيفه كريستال بالاس ليصبح على بُعد نقطتين فقط من رفع كأس البطولة للمرة الأولى منذ 30 عاماً. 

وفاز "الريدز" بأهداف ترينت ألكسندر-أرنولد والمصري محمد صلاح والبرازيلي فابينيو والسنغالي ساديو ماني.

وسيطر ليفربول، الذي تعادل دون أهداف مع إيفرتون يوم الأحد الماضي، على مجريات المباراة تماماً.

وتقدّم ألكسندر-أرنولد بهدف لليفربول بعدما نفّذ ركلة حرة ببراعة في أعلى الزاوية اليمنى في الدقيقة 23.

وأضاف صلاح الهدف الثاني قبل دقيقة واحدة من انتهاء الشوط الأول بعدما تلقّى تمريرة من فابينيو ومهّد الكرة لنفسه ثم سدّد بقوة.

وأصبحت النتيجة 3-0 بعد تسديدة هائلة من فابينيو من حوالي 25 متراً، قبل أن يمرّر صلاح الكرة إلى ماني الذي سجّل الهدف الرابع.

وبات رصيد ليفربول 86 نقطة من 31 مباراة وبفارق 23 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي. 

وربما يتوَّج فريق المدرب يورغن كلوب باللقب إذا أخفق سيتي في الفوز على تشلسي اليوم الخميس الساعة 22,15 بتوقيت القدس الشريف على ملعب "ستامفورد بريدج". 

لكن إذا فاز فريق المدرب جوسيب غوارديولا اليوم فهذا يعني أن ليفربول يمكن أن يحسم التتويج عندما يلعب المباراة المقبلة أمام سيتي في الثاني من تموز/ يوليو المقبل.

ويلعب اليوم أيضاً أرسنال أمام مضيفه ساوثمبتون الساعة 20,00.

ويمرّ "الغانرز" بفترة سيئة لا تزال مستمرّة منذ ما قبل توقُّف المنافسات بسبب "كورونا" وهو حالياً في المركز الحادي عشر ويبتعد أكثر عن المشاركة في المسابقات الأوروبية الموسم المقبل.

كما يلعب اليوم بيرنلي أمام ضيفه واتفورد الساعة 20,00 أيضاً.