فورمولا 1: برامج جديدة لتعزيز التنوع في الرياضة

منظمو سباقات الفورمولا واحد يعلنون افتتاح صندوق جديد لتعزيز التنوع الرياضي، والرئيس التنفيذي للبطولة يتبرع بمليون دولار.

  • تشيس كاري (أرشيف)
    تشيس كاري (أرشيف)

تبرع الرئيس التنفيذي لبطولة الفورمولا واحد، تشيس كاري، اليوم الخميس، بمليون دولار لصندوق جديد لتعزيز التنوع في الرياضة.

وجاء في بيان "فورمولا 1" أن الصندوق سيمول برامج التدريب للأشخاص الأقل تمثيلاً في رياضة السيارات، حيث قال كاري إنهم يدركون الحاجة إلى التنوع في رياضة السيارات، إضافةً إلى عملهم على تحسين الأجواء.

ويرغب الإتحاد بحسب البيان منح جميع الأشخاص من مختلف الخلفيات أفضل فرص للعمل، بغض النظر عن جنسهم، عرقهم أو قدراتهم البدنية.

وتأتي هذه المبادرة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات "FIA".

وكانت بطولة العالم قد أطلقت الاثنين الماضي، مبادرةً تدعو إلى التنوع والمساواة في الرياضة تحت عنوان "كلنا واحد"، حيث تهدف المبادرة إلى مكافحة العنصرية ومساعدة المتضررين من أزمة فيروس كورونا "كوفيد-19".

وقال فريق مكلارين إن سيارته ستحمل رسالة تحث على إنهاء كل أشكال العنصرية.

ويسعى لويس هاميلتون بطل العالم 6 مرات إلى مساعدة عدد أكبر من الشبان السود للانخراط في عالم السباقات.

كما أثارت وفاة الأميركي الإفريقي جورج فلويد على يد شرطي أبيض احتجاجات في أنحاء العالم تنديداً بالعنصرية.