كلوب: ليفربول لن يدفع الملايين للتعاقدات

يورغن كلوب يؤكّد أن ليفربول لا يحتاج الى إنفاق الملايين لتعزيز تشكيلته "القوية" في فترة الانتقالات.

  • سيركّز كلوب على اللاعبين الصاعدين في ليفربول
    سيركّز كلوب على اللاعبين الموهوبين في أكاديمية ليفربول

بعد أن حسم التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم بدأ ليفربول التفكير بالموسم المقبل الذي سيسعى فيه الفريق للاحتفاظ بلقب "البريميير ليغ" واستعاد لقب دوري أبطال أوروبا بعد خروجه هذا الموسم من دور الـ 16 أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

ويبدو أن صفوف ليفربول لن تشهد تعاقدات كبيرة، إذ إن مدرب الفريق الألماني يورغن كلوب أكّد أن ناديه لا يحتاج الى إنفاق الملايين لتعزيز تشكيلته "القوية" في فترة الانتقالات.

ورأى الألماني الذي قاد النادي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية 2019، والدوري لموسم 2019-2020، أن الفريق الذي أعاد بناءه بشكل تدريجي منذ تولّي مهام تدريبه في العام 2015، لا يحتاج إلى تغيير شامل.

واتعاقد كلوب خلال عهده مع غالبية النجوم الذين صنعوا انتصارات ليفربول، من المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو مانيه، إلى الهولندي فيرجل فان دايك وغيرهم.

وقال كلوب في تصريحات نشرتها وسائل إعلام إنكليزية أن مسألة التعاقدات في ليفربول لا ترتبط بفيروس "كورونا" الذي ترك آثاراً مالية سلبية على الأندية.

وأضاف: "لكن ربما في فترة لاحقة من العام، إذا كانت فترة الانتقالات لا تزال مفتوحة، سنعرف أكثر. لكن هذه التشكيلة (لليفربول)، انظروا إليها. ليست تشكيلة علينا تغييرها الآن". 

ويعود التعاقد الكبير الأخير لليفربول إلى صيف 2018 مع البرازيلي أليسون بيكر من روما الإيطالي لقاء 65 مليون جنيه استرليني، وهو مبلغ قياسي في حينه لحارس مرمى.

وكانت التقارير ترجح تعاقد ليفربول هذا الصيف مع المهاجم تيمو فيرنر من لايبزيغ الألماني، قبل أن يختار الأخير تشلسي. وأوردت التقارير أن ليفربول لم يوافق على دفع المبلغ المطلوب من النادي الألماني، والمقدّر بـ60 مليون يورو.

في المقابل، يركّز كلوب على اللاعبين الموهوبين في أكاديمية ليفربول ليصبحوا في الفريق الأول.