كأس الجمهورية السورية: السّاحل يقصي الاتحاد.. وركلات الترجيح تقول كلمتها

منافسات الدور الربع النهائي من كأس سوريا تستكمل، وهنا نتائج المباريات التي حسم معظمها بركلات الترجيح.

  • كأس الجمهورية: السّاحل يقصي الاتحاد.. وركلات الترجيح تقول كلمتها
    جماهير السّاحل تستقبل لاعبيها 

استكمل الدّور الربع نهائي من منافسات الكأس السورية بلقاءات جمعت الساحل في مواجهة الاتحاد في الملعب "البلدي" في حماه. وفي دمشق، تقابل الجيش والشرطة. أما في ملعب "الفيحاء"، فقد تواجه الفتوة والوحدة. وفي حمص، التقى المجد ومصفاة بانياس.

وتأهَّل نادي المجد الدمشقي إلى النصف نهائي بعد تغلبه على مصفاة بانياس بركلات الترجيح، بمحصلة أربعة لهدفين بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. 

وأيضاً، حسمت ركلات الترجيح مباراة الاتحاد الحلبي والساحل، حيث تألق حارس مرمى الأخير محمد المصري في المباراة، ليتأهل فريقه إلى نصف نهائي البطولة لأول مرة في تاريخه، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، محققاً مفاجأة كبيرة على حساب الفريق الحلبي. وبذلك، يضرب رجال المدرب فراس معسعس موعداً مع "المجد الدمشقي"، في مهمة ليست مستحيلة.

ووصلت ارتدادات المفاجآت إلى حلب، إذ أسفرت عن "زلزال" في أروقة قلعتها أدت إلى استقالة مدرب الفريق وكادره. ولاحقاً، استقال رئيس النادي، وتم تكليف إدارة جديدة به، برئاسة باسل الحموي. 

  • نتائج مباريات الربع النهائي من كأس سوريا
    نتائج مباريات الربع النهائي من كأس سوريا

وفي "ديربي" عاصمي، احتكم أيضاً الجيش والشرطة إلى ركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة، بالتعادل بهدفين لمثلهما، وتمكَّن الجيش من وضع قدمه في النصف نهائي (4-3 في ركلات الترجيح). 

وحدها مباراة الوحدة الدمشقي انتهت في وقتها الأصليّ، بعد تمكّنه من تجاوز الفتوة (2-0)، ليضرب بذلك موعداً مع الجيش في مباراة "ديربي| مثيرة، سيكون الفائز فيها أقرب إلى رفع الكأس في نهائي دمشق.

يُذكر أنَّ بطولة الكأس تأسَّست في العام 1961. وكان نادي الوثبة هو آخر نادٍ حمل اللقب. ويعدّ نادي الاتحاد أكثر الأندية تتويجاً باللقب بـ9 مرات. وفي العادة، يتأهَّل حامل الكأس إلى منافسات كأس الاتحاد الآسيوي.