تشرين على بُعد انتصار من اللقب الحلم

نتائج الجولة الـ25 وما قبل الأخيرة من الدوري السوري لكرة القدم، حيث تنطلق الجولة الأخيرة اليوم الثلاثاء.

  • تشرين على بُعد انتصار من اللقب الحلم
    تشرين على بُعد انتصار من اللقب الحلم

في قمّة الجولة الخامسة والعشرين من الدوري السوري، اتّضحت معالم البطل لموسم 2019-2020، إذ انحصرت المنافسة بين تشرين والوثبة قبل الجولة الأخيرة اليوم الثلاثاء. 

ففي اللاذقية، أتمَّ بحارة تشرين المهمة أمام أهلي حلب الاتحاد بهدفين نظيفين سجَّلهما علاء الدالي ومصطفى شيخ يوسف، لترسو سفينة المدرب ماهر البحري على قمة الجدول بثقة قبل المحطة الأخيرة التي سيقابل فيها الكرامة في مدينة حمص.

وفي المقلب الآخر، ألقى فرسان الوثبة القبض على الشرطة في المباراة التي جمعتهما في ملعب "خالد بن الوليد" في مدينة حمص، بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، تناوب على تسجيلها كل من عبد الرزاق البستاني بهدفين، وهدف لماهر دعبول.

وبهذا الانتصار، يكمل رجال المدرب هيثم جطل الرهان على المنافسة بفارق نقطة عن تشرين، قبل الجولة الأخيرة التي ستجمعه مع حطين في المباراة المقبلة في اللاذقية، على أمل أن يقدم الكرامة خدمة كبيرة أمام منافسه تشرين.

  • جدول الترتيب
    جدول الترتيب

وخسر الجزيرة "إدارياً" بثلاثة أهداف في المباراة التي كان من المقرر أن يلعبها أمام حطين، وذلك بسبب عدم سفر نادي الجزيرة إلى مدينة دمشق، أرضه المفترضة، لصعوبة اللعب في مدينة الحسكة في الشمال السوري. ورسمياً، صار الجزيرة أول الأندية الهابطة لدوري الدرجة الأولى، متذيّلاً الترتيب العام.

وفي معركة الهروب من شبح الهبوط، خسر جبلة خارج قواعده في مباراته مع الجيش في العاصمة، بخماسية تناوب على تسجيلها هداف الدوري محمد الواكد بهدفين، ومؤمن ناجي وعلي خليل وعمر سعد الدين، فيما سجَّل لنوراس جبلة هدفاً يتيماً بتوقيع حيدر محمد.

وبذلك، يبقى لجبلة أمل وحيد بالانتصار في المباراة الأخيرة أمام الساحل، في مواجهة سيودّع الخاسر فيها دوري الأضواء. وفي النتائج الأخرى، تفوَّق الوحدة على الفتوة بهدف لمحمد رستم.

وفي طرطوس، حقَّق الساحل انتصاراً مهماً أمام الطليعة، بهدف مؤنس أبو عمشة، ليبقي على آماله في البقاء في الدوري الممتاز. أما في حماه، فقد تمكَّن الكرامة من الانتصار على النواعير بهدفين نظيفين من توقيع علي زكريا وميلاد حمد.

وستكشف الجولة الأخيرة عن الفريق الذي سيرافق الجزيرة إلى دوري الدرجة الأولى، وستحدّد أيضاً بطل الدوري، فجماهير تشرين تنتظر بفارغ الصبر تحقيق النجمة الثالثة بعد أكثر من 3 مواسم كان فيها الفريق منافساً على اللقب، وهي التي تتوق للاحتفال بعد 23 عاماً على آخر ألقابه. وأيضاً، تنتظر جماهير الوثبة تحقيق حلمها لأول مرة بتاريخها.