هذا ما حصل مع شوماخر بعد الحادث وهذا وضعه الآن

أحد أطباء جراحة الدماغ يتحدّث حول ما حصل مع مايكل شوماخر مباشرة بعد الحادث الذي تعرّض له وعن وضعه الحالي كما يراه.

  • مايكل شوماخر
    مايكل شوماخر

لا يزال الوضع الصحّي لأسطورة الفورمولا 1 الألماني مايكل شوماخر يشغل الجميع وسط تكتّم من زوجته كورينا وأسرته.

وبعد أيام من تصريح الرئيس الحالي للاتحاد الدولي للسيارات والسابق لفريق فيراري، الفرنسي جون تود، أن شوماخر "يقاتل" بعد أن زاره في منزله في زيوريخ السويسرية علماً أنه الوحيد الذي يقوم بزيارته بين الفترة والأخرى نظراً لقربه من العائلة، ها هي إذاعة "راديو مونتي كارلو" تنشر وثائقياً حول أسطورة الفورمولا 1 تحدّث فيه طبيب جراحة الدماغ، إيريك ريديرر، في زيوريخ عن حالة الذعر التي تلت الحادث الذي تعرّض له شوماخر خلال تزلجه في جبال الألب وعن وضعه الحالي كما يراه.

وقال الطبيب ريديرر: "أطباء جراحة الدماغ يقولون أنه يجب المبادرة سريعاً للجراحة. حسب رأيي لقد انتظرنا طويلاً حتى يرتاح الدماغ. إذا تُرِك الوقت يمرّ، فهذا سيؤدّي إلى تدمير مكوّنات الدماغ".

وأضاف أن شهرة شوماخر جعلت الجرّاحين يتخوّفون ويفكّرون كثيراً قبل إجراء أول جراحة بعد ساعتين من الحادث، وقال في هذا الصدد: "شوماخر شخص معروف. هل انتظرنا طويلاً؟ ربما نعم".

وتابع جرّاح الدماغ عن الوضع الحالي لشوماخر كما يراه، قائلاً: "أعتقد أنه في حالة غيبوبة. هذا يعني أنه استفاق لكنه لا يستجيب. إنه يتنفّس وقلبه يخفق، ربما يمكنه الجلوس، وأن يمشي لبعض الخطوات بمساعدة أحد الأشخاص لكن ليس أكثر من ذلك. أعتقد أن هذا أكثر شيء يمكنه القيام به".

ويضيف متسائلاً: "هل يوجد إمكانية لرؤيته كما كان قبل الحادث؟ لا أعتقد ذلك".