دوري الأبطال: رونالدو يعود إلى البرتغال ودورتموند يصطدم بإشبيلية!

يوفنتوس الإيطالي يحل ضيفاً على بورتو في ذهاب دوري أبطال أوروبا، ودورتموند يبحث عن نفسه في مواجهة إشبيلية.

  • رونالدو مع يوفنتوس في مواجهة نابولي
    رونالدو مع يوفنتوس في مواجهة نابولي

يحل يوفنتوس الإيطالي ضيفاً على بورتو البرتغالي، الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، كما سيلعب إشبيلية أمام بوروسيا دورتموند الألماني، حيث ستنطلق المباراتان في تمام الساعة 22:00 بتوقيت القدس الشريف.
 
وستشهد المباراة الأولى عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى بلاده، وهو يسعى إلى قيادة يوفنتوس إلى التأهل لربع النهائي ولما لا البحث عن التتويج بالبطولة.
 
ولن تكون مهمة يوفنتوس سهلة أمام بورتو حامل لقب الدوري البرتغالي والفائز بلقب دوري الأبطال الأوروبي مرتين سابقتين.
 
كما تشهد المباراة مواجهة بين البرازيليين أليكس ساندرو ودانيلو مدافعي يوفنتوس وفريقهما السابق بورتو.
 
وهناك مواجهة خاصة بين سيرجيو كونسيساو المدير الفني لبورتو وأندريا بيرلو مدرب يوفنتوس، بعدما التقيا سابقاً داخل "المستطيل الأخضر" خلال 6 مواسم لعب فيها كونسيساو لفرق لاتسيو وبارما وإنتر ميلان في إيطاليا.
 
وفي المواجهة الأخرى، يتطلع بوروسيا دورتموند إلى التخلص من كبوته الحالية في الدوري الألماني "البوندسليغا" وتحقيق الفوز في بداية الأدوار الإقصائية للبطولة الأوروبية.

ويحل دورتموند، الذي حقق فوزاً واحداً في آخر 6 مباريات خاضها في "البوندسليغا"، ضيفاً على إشبيلية الإسباني حيث يحلم إيدن تيرزيتش المدرب المؤقت للفريق في التخلص من الكبوة المحلية وتقديم نقطة انطلاق جديدة قوية في البطولة الأوروبية.
 
وأبعدت النتائج في الفترة الأخيرة فريق دورتموند عن المراكز الأولى في الدوري الألماني، والمراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.
 
وتمثل مباراة الأربعاء، المواجهة الأولى من 3 مواجهات صعبة لدورتموند على مدار الأيام الثمانية المقبلة حيث يحل الفريق بعدها ضيفاً على شالكه في دور الثمانية في كأس ألمانيا كما يحل بعدها ضيفاً على بوروسيا مونشنغلادباخ.
 
بدوره، سيفتقد إشبيلية في هذه المواجهة جهود لاعبه لوكاس أوكامبوس بسبب الإصابة في الكاحل كما ينتظر أن يغيب زميله ماركوس أكونا عن صفوف الفريق في هذه المباراة.
 
ولكن جولين لوبيتيغي المدير الفني للفريق يأمل في استعادة جهود اللاعب المخضرم خيسوس نافاس وأن يكون اللاعب في لياقته العالية.