لابورتا رئيساً لبرشلونة

جوان لابورتا يعود لرئاسة نادي برشلونة.

  • تفوّق لابورتا بفارق كبير في الانتخابات
    تفوّق لابورتا بفارق كبير في الانتخابات

عاد جوان لابورتا لرئاسة نادي برشلونة الإسباني بفوزه في الانتخابات التي جرت أمس الأحد وأُعلِنت نتائجها في وقت متأخّر بعد منتصف الليل بعد أن تنافس فيها مع فيكتور فونت وتوني فريتشا.

ووفقاً لما أعلنه النادي الكتالوني، حسم الرئيس السابق لبرشلونة السباق بفارق كبير أمام منافسيه، بعد نهاية فرز الأصوات، حيث حصل على أكثر من 54.28% من إجمالي الأصوات، مقابل 29.99% لفونت و8.58% لفريتشا.

وبهذا يعود لابورتا (58 عاماً) رئيساً لبرشلونة، بعد محاولته الأخيرة التي فشل فيها أمام الرئيس السابق المستقيل جوسيب ماريا بارتوميو في 2015.

وفي أول رد فعل له، ظهر لابورتا وهو يتلقّى التهاني وسط فريقه الانتخابي احتفالاً بفوزه بالانتخابات وبتفوّق كبير.

من جانبه، هنّأ أسطورة برشلونة، كارليس بويول، لابورتا بحسم السباق الانتخابي حيث كتب في صفحته على "تويتر": "أتمنى لك النجاح والتوفيق. صورة رائعة مشاهدة المرشّحين الثلاثة سوياً وهم يتعانقون. فليحيا البرسا!".

ولم تأتِ التهنئة فقط من أساطير النادي، بل أيضاً من منافسي لابورتا في الانتخابات، حيث أكّد فونت أنه يجب تقبُّل النتيجة، في الوقت الذي انتظر فيه حتى اللحظات الأخيرة داخل أروقة "كامب نو" لتهنئة لابورتا بالفوز.

أما ثالث المتنافسين، فريتشا، فأكّد أن هذا هو وقت تقديم الدعم الكامل للرئيس الجديد لبرشلونة، مطالباً الجميع "بالاتحاد في هذا اليوم المهم في تاريخ النادي".

وهذه المرة الثانية التي يصبح فيها لابورتا رئيساً لبرشلونة بعد الفترة الأولى بين عامَي 2003 و2010، حيث أحرز النادي خلال تلك الفترة 12 لقباً بينها لقبين في دوري الأبطال.