إعادة انتخاب توماس باخ رئيساً للجنة للأولمبية الدولية

توماس باخ رئيساً للجنة الأولمبية الدولية حتى العام 2025 ليكمل المدة القصوى البالغة 12 عاماً.

  • توماس باخ (أ ف ب)
    توماس باخ (أ ف ب)

أُعيد انتخاب الألماني توماس باخ رئيساً للجنة الأولمبية الدولية حتى العام 2025، ليكمل المدة القصوى البالغة 12 عاماً التي يسمح بها الميثاق الأولمبي في المنصب.

وحصل باخ على تأييد 93 عضواً في اللجنة الأولمبية التي عقدت اجتماعها عن بعد، في مقابل اعتراض صوت واحد وامتناع 4 أشخاص عن التصويت.

وقال باخ "لقد تأثرت بشدة" قبل أن يشكرهم بكل اللغات التي يتم التحدث بها داخل اللجنة الأولمبية الدولية.

وكان باخ هو المرشح الوحيد في هذه الانتخابات التي أراد إجرائها في أثينا، مهد الأولمبياد، لكن جائحة كورونا اعترضت طريقه.

وشغل باخ المنصب لأول مرة عندما انتخب في العام 2013 في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وأعلن باخ في تموز/يوليو 2020 أنه سيرشح نفسه لإعادة انتخابه بعد إكمال فترته الأولى بمدة 8 سنوات، للحصول على أربع سنوات أخرى تنص عليها اللوائح الأولمبية.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي تم التأكيد على أنه لن يكون هناك المزيد من المرشحين.

وقبل التصويت، ألقى باخ خطاباً افتتاحياً ركز فيه على الوعد بدورة أولمبية آمنة في طوكيو في تموز/يوليو المقبل.

وقدّم تقريراً عن درجة الامتثال لأجندة 2020، وهي خارطة الطريق التي وافقت عليها اللجنة الأولمبية الدولية في 2014 لتحديث واكتساب الشفافية والحوكمة الرشيدة.

وتمّت الموافقة على تقرير باخ حول أجندة 2020 بأغلبية 95 صوتاً وامتناع 4 أعضاء عن التصويت.