دوري الأبطال من دون أبطاله

هذا ما حصل مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي للمرة الأولى منذ 16 عاماً.

  • خيبة لرونالدو وميسي هذا الموسم
    خيبة لرونالدو وميسي هذا الموسم

تصدّر النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، والأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، العناوين اليوم. لكن هذه المرة ليس للحديث عن أهداف هذين النجمَين وإبداعاتهما وتألّقهما، بل لخروجهما سوياً من دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

لن يكون رونالدو وميسي في ربع نهائي البطولة الأهم على مستوى الأندية للمرة الأولى منذ 16 عاماً وتحديداً منذ أن بدأ ميسي مشواره مع برشلونة بينما كان رونالدو يستهلّ نجوميته في مانشستر يونايتد بقيادة المدرب القدير الإسكتلندي أليكس فيرغيسون.

منذ ذلك الوقت بات رونالدو وميسي النجمان الأبرز في دوري الأبطال. توِّجا باللقب سوياً 9 مرات. سجّلا سوياً 254 هدفاً حيث يأتي رونالدو كأفضل هدّاف لدوري الأبطال بـ 134 هدفاً فيما يأتي ميسي ثانياً بـ 120 هدفاً.

كذلك فإن رونالدو هو ثاني أكثر لاعب خوضاً للمباريات في دوري الأبطال بـ 176 مباراة بينما يأتي ميسي رابعاً بـ 149 مباراة.

هي خسارة لدوري الأبطال ومتابعيها ألّا يتواجد رونالدو وميسي في ربع النهائي هذا الموسم، لكن يبدو أن هذان النجمان لا يتألّقان إلا سوياً، وها هي الخيبة تأتيهما سوياً.