إبراهيموفيتش يغني النشيد الوطني لأول مرة!

زلاتان إبراهيموفيتش يغني النشيد الوطني السويدي لأول مرة في مسيرته الكروية بعد عودته للمشاركات الدولية.

  • إبراهيموفيتش يحتفل مع كلاسين
    إبراهيموفيتش يحتفل مع كلاسين

أشار زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان، عقب مباراة منتخب السويد أمام جورجيا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، إلى أنه غنى النشيد الوطني السويدي لأول مرة ليفي بوعده للمدرب يان أندرسون.

وعاد إبراهيموفيتش في مباراة أمس الخميس للمرة الأولى منذ 5 سنوات للمشاركة مع منتخب بلاده.

وقال إبراهيموفيتش في تصريحات لقناة "C More": "لقد وعدته (المدرب) أنني سأغني. لقد تعلمت الكلمات"، موضحاً أنه لم يغن النشيد الوطني أبداً في مبارياته الـ116 السابقة التي خاضها مع المنتخب السويدي. 

وأكد زلاتان أنه بذل جُهداً للتكيّف مع طريقة لعب الفريق، وعلّق بالقول: "أنا جديد على هذا النظام، ويجب علي التكيّف. لقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء الصغيرة، وإذا قللناها، سنكون أكثر خطورة في الهجوم".

ولم يُبدِ الهدّاف التاريخي للمنتخب السويدي (62 هدفاً)، رضاه التام عن أداء منتخبه.

وفاز المنتخب السويدي بهدف دون رد سجله فيكتور كلاسين وصنعه إبراهيموفيتش (39 عاماً)، الذي أصبح أكبر لاعب يمثل السويد متفوقاً على الحارس توماس رافيلي.