نهائي كأس إسبانيا غداً بعد تأجيله لعام

ريال سوسييداد يلعب أمام أتلتيك بلباو، غداً السبت، في نهائي كأس إسبانيا لموسم 2019-2020.

  • تأجّل النهائي بسبب انتشار فيروس كورونا
    تأجّل النهائي بسبب انتشار فيروس كورونا

يُقام نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم المؤجَّل من الموسم الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، غداً السبت الساعة 22,30 بتوقيت القدس الشريف، في مدينة إشبيلية، بين ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو للمرة الأولى في "ديربي" الباسك.

وللمفارقة فإن بلباو سيخوض النهائي الأول له قبل أن يلعب الثاني بعد أسبوعين أمام برشلونة على الملعب ذاته.

وكان من المقرّر أن تقام المباراة النهائية لموسم 2019-2020 في نيسان/ أبريل الماضي، إلا أن انتشار فيروس كورونا تسبّب في تأجيلها إلى نيسان هذا العام. 

ونجح أتلتيك بلباو، الفائز بلقب كأس إسبانيا 23 مرة، في التأهُّل إلى النهائيين على أن يواجه بداية ريال سوسييداد، قبل أن يتحدّى بعد أسبوعين الفائز باللقب 26 مرة برشلونة، حيث سيحاول أن يرفع الكأس المحلية مرتين في غضون أيام.

ويُعتبر بلباو من الأندية المعتادة على خوض النهائيات، فهو كان خسر ثلاث مرات أمام برشلونة في النهائي في الأعوام الـ 12 الأخيرة، كما خسر نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أمام أتلتيكو مدريد عام 2012.

ولم ينجح بلباو في إحراز لقب كأس إسبانيا منذ عام 1984 حين فاز على "البرسا" في مباراة شهدت عراكاً شهيراً تسبّب به أسطورة كرة القدم الراحل الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا عندما كان لاعباً في برشلونة.

في المقابل، لم يفز ريال سوسييداد سوى مرتين بلقب الكأس، فيما يخوض أول نهائي له منذ عام 1988.