جمال بلماضي: المنتخب الجزائري مستهدف!

مدرب المنتخب الجزائري يهاجم التحكيم ويشير إلى أن المنتخب الجزائري مستهدف والأمور التي تحدث معه ليست طبيعية.

  • جمال بلماضي: المنتخب الجزائري مستهدف
    جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر

وجّه جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر انتقادات للتحكيم، وأشار إلى أن منتخب الجزائر يعيش حالة من الاستهداف، وذلك بعد نهاية تصفيات كأس أمم أفريقيا وقرب بداية التصفيات الخاصة بكأس العالم 2022.

ولم يتردد بلماضي، في توجيه عدة رسائل قوية، بخصوص ما وصفه بمعاناة لاعبي المنتخب الجزائري خلال المواجهات الأفريقية خاصة خارج الجزائر.

وقال بلماضي في تصريحات للإذاعة الجزائرية: "لست مُصاباً بجنون الارتياب أو أنني شخص مجنون، ما سأقوله مبني على مُلاحظات واقعية ومنطقية".

وتابع حديثه مشيراً إلى أن التحكيم في مباراة زامبيا في الجولة الأخيرة من التصفيات "كان من وجهة نظري فضيحة لم يسبق لي أن رأيتها في حياتي، الحكم قام بمنح ركلتي جزاء خياليتين للمُنافس، كما أنه كان يقوم بربط أحذية لاعبي زامبيا، وهذا أمر غير معقول".

وأضاف: "هل تجدون أنه من المعقول بأننا المنتخب الوحيد، الذي يتواجد في مجموعة تتطلب السفر لبلدان بعيدة جداً، أكثر من 20 ساعة في كل مرة! هذا غير طبيعي بالنسبة لي، أعتقد بأن هناك العديد من الأمور تحدث في الكواليس ضدنا، لا أعتقد بأن هكذا أمور تحدث مع مصر أو تونس أو المغرب".

وأردف: "في المُباراة أمام بوتسوانا، تم تعيين حكم من بوركينا فاسو، التي ستكون مُنافسنا القادم في تصفيات المونديال، هل تجدون بأن هذا أمر معقول؟ خاصة وأن الإنذارات في تصفيات كأس أمم أفريقيا يتم احتسابها في المُباريات التأهيلية لكأس العالم، بالنسبة لي هذه ليست مُصادفة".

يذكر أن الجزائر تتواجد في المجموعة الأولى في تصفيات مونديال 2022 رفقة بوركينا فاسو والنيجر وجيبوتي.