كوريا الشمالية لن تشارك في أولمبياد طوكيو

كوريا الشمالية تُعلن غياب رياضييها عن أولمبياد طوكيو الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا.

  • ستغيب كوريا الشمالية عن الأولمبياد للمرة الأولى منذ ألعاب سيول عام 1988
    ستغيب كوريا الشمالية عن الأولمبياد للمرة الأولى منذ ألعاب سيول عام 1988

أكّدت كوريا الشمالية أنها لن تشارك في أولمبياد طوكيو الذي سينطلق في العاصمة اليابانية في تموز/ يوليو المقبل لـ "حماية'' رياضييها من الإصابة المحتملة بفيروس كورونا.

وقد كُشف عن القرار من خلال منشور نُشر على صفحة وزارة الرياضة في كوريا الشمالية الإلكترونية، على خلفية نتائج اجتماع اللجنة الأولمبية للدولة الآسيوية الذي عُقد في 25 آذار/ مارس الماضي، والذي تقرّر فيه رفض توجّه الفرق الكورية الشمالية إلى دورة الألعاب الأولمبية بسبب كورونا.

جدير بالذكر أن المستوى الشديد من الإغلاق والتباعد الذي تم تفعيله في كوريا الشمالية لمنع انتشار الوباء وصل إلى تعليق شبه كامل للتجارة مع الصين (التي تشتري منها كوريا الشمالية 90% من وارداتها)، مما أثار المخاوف بشأن نقص المنتجات الأساسية، كما أدّى إلى مغادرة معظم الدبلوماسيين الأجانب البلاد.

وستكون هذه المرة الأولى التي لا تشارك فيها كوريا الشمالية في دورة الألعاب الصيفية منذ ألعاب سيول عام 1988، والتي دعت بيونغ يانغ حينها إلى مقاطعتها على خلفية أزمتها مع كوريا الجنوبية.

ومن شأن هذا القرار أن يكون له تداعياته على أولمبياد طوكيو رغم التأكيدات في اليابان بإقامة الأولمبياد.