الكلاسيكو.. برشلونة سقط في ليلة ريال مدريد "الممطرة"!

ريال مدريد ينتصر على برشلونة في "الكلاسيكو" ويتصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، بانتظار مباراة أتلتيكو مدريد أمام ريال بيتيس.

  • كريم بنزيما سجل هدف المباراة الأول
    كريم بنزيما سجل هدف المباراة الأول

نجح ريال مدريد بالفوز في "الكلاسيكو" الذي جمعه ببرشلونة أمس السبت على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، في إطار الجولة ال30 من الدوري الإسباني. واقتنص ريال مدريد صدارة "الليغا" مؤقتاً، في انتظار مباراة أتلتيكو مدريد اليوم الأحد.

كما شهد "الكلاسيكو" إثارة كبيرة استمرت لمدة 90 دقيقة، في مباراة كان فيها الكثير من الندّية والتحدي.

في الشوط الأول، اختار المدرب رونالد كومان أن يلعب بدفاع متقدم، الأمر الذي عاد بثماره على برشلونة لمدة ربع ساعة تقريباً، لكنه سرعان ما انقلب على الفريق الكتالوني الذي ظهر بدفاع مكشوف سمح لريال مدريد باللعب على الهجمات المرتدة واستغلال المساحات التي خلّفها الفريق في ظهر المدافعين.

لكن سرعان ما تدارك الفريق "الملكي" الأمر، ونجح في التقدم بدءاً من أول هجمة خطيرة، عبر قائد الفريق وهدافه الفرنسي كريم بنزيما، الذي سجل هدفاً رائعاً بالكعب في الدقيقة الـ13، بعد عرضية من لوكاس فاسكيز، ليرفع رصيده إلى 19 هدفاً هذا الموسم في "الليغا".

وقد منح الهدف لاعبي الريال دفعة كبيرة ليبسطوا سيطرتهم على المباراة. بعدها، عزز الريال تقدمه بهدف ثانٍ في الدقيقة الـ28 من خلال ضربة حرة نفذها الألماني توني كروس، واصطدمت بظهر الأميركي سيرجينيو ديست، وغيرت مسارها داخل شباك تير شتيغن.

وقبل نهاية الشوط الأول، كان ريال مدريد قريباً من تسجيل هدف ثالث، لكن القائم أنقذ برشلونة من تسديدة الأوروغوياني فيدي فالفيردي.

انطلق الشوط الثاني وسط أمطار غزيرة ضربت العاصمة مدريد. وعلى الرغم من برودة الطقس، بقي "الكلاسيكو" مشتعلاً، بعد أن قلّص أوسكار مينغويزا غارسيا الفارق للبرسا في الدقيقة الـ61.

استنفد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان التغييرات الخمسة، وذلك في محاولة لصد برشلونة الذي لعب بشكل أفضل في الشوط الثاني، بينما ظهر على ريال مدريد التراجع البدني الواضح.

في الدقيقة الـ83، طالب البرسا بركلة جزاء إثر مخالفة محتملة ضد المهاجم الدنماركي البديل مارتين برايثوايت، إلّا أن الحكم رفض الامتثال لمطالبهم.

وفي الدقيقة الأخيرة، لعب الريال  من دون مشاركة اللاعب البرازيلي كاسيميرو، بعد طرده من المباراة، إثر تلقيه بطاقتين صفراوين.

وفي آخر ومضات المباراة، وتحديداً في الدقيقة الرابعة بعد التسعين، أنقذ القائم ريال مدريد من تسديدة "صاروخية" ليايكس موريبا.

وبهذه النتيجة، واصل ريال مدريد مسلسل تكريس الهيمنة على غريمه التقليدي هذا الموسم، بعد أن حسم مواجهة الدور الأول في قلب "الكامب نو" بنتيجة (3-1)، لتكون المرة الأولى التي ينتصر فيها الريال ذهاباً وإياباً منذ 13 عاماً، وتحديداً في موسم (2007-2008)، عندما فاز ذهاباً 0-1 وإياباً 4-1.

وبهذا الفوز، تصدر ريال مدريد الترتيب مؤقتاً بـ66 نقطة، وهو الرصيد نفسه الذي يملكه أتلتيكو مدريد. وسيحل الأخير اليوم الأحد ضيفاً على ريال بيتيس، وعينه على النقاط الثلاث.

في الجانب الآخر، تكبد الفريق الكتالوني خسارته الأولى في "الليغا" بعد 19 مباراة، وتحديداً عندما سقط أمام قادش (2-1) في كانون الأول/ديسمبر 2020.